في الذكرى الـ50 لتأسيسها جائزة «مان بوكر» الأدبية تعلن عن «جائزة ذهبية»

نشر بتاريخ: 2018-02-17

أعلنت جائزة "مان بوكر" الأدبية عن تقديمها جائزة خاصة في اليوبيل الذهبي لتأسيسها، وسيحصل على الجائزة أفضل فائز في السنوات الخمسين الماضية.

وستقوم لجنة من خمسة محكمين باختيار الفائز، بحيث يقيم كل منهم أعمال الفائزين في عشر سنوات ويختار منها واحدًا، ثم يترك الأمر للجمهور لاختيار الفائز من بين الروايات الخمس التي تم اختيارها.

ويتنافس 51 عملاً روائيًا على الجائزة.

وتتكون اللجنة من الكاتب روبرت ماكروم والشاعر ليمن سيسي والروائية كاميلا شامسي والمؤلف والإعلامي سايمون مايو والشاعرة هولي ماكنيش.

وقالت شامسي: اعتدت أن أقرأ جميع الروايات التي تفوز بجائزة المان بوكر منذ تسعينيات القرن الماضي، مما يعكس أهميتها. أنا متشوقة للعودة إلى الروايات من أجل تقييمها هذه المرة، ولأرى كيف يكون شعوري".

وستوضع الروايات الخمس التي سيجري اختيارها تحت تصرف الجمهور لاختيار واحدة منها، وسيعلن الكتاب الفائز في مهرجان البوكر في الثامن من يوليو/تموز القادم.

وقالت البارونة هيلين كينيدي "الأدب الجيد يجد صدى لدى القراء، حتى بعد فترة طويلة من كتابته. أنا متشوقة لأرى ما الذي ستفعله هذه اللجنة الممتازة والقراء وأي رواية سيختارون".

وكانت الجائزة قد قدمت جائزة خاصة عام 2008 في الذكرى الأربعين لانطلاقها، وفازت رواية الكاتب سلمان رشدي "أطفال منتصف الليل".

 

المصدر: BBC


عدد القراء: 294

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-