باريس تحتفي بتاريخ العالم العربي

نشر بتاريخ: 2018-03-16

المحرر الثقافي:

تخوض لقاءات تاريخ العالم العربي في دورتها الرابعة بين 24 و27 مايو 2018 بمعهد العالم العربي بباريس في غمار أكثر من ألفي عام من الأحلاف والنزاعات والمبادلات وأشكال التعاون بين العرب وفرنسا.

وتأتي هذه التظاهرة نظرًا إلى تاريخ العلاقات بين الفرنسيين والعرب وتبعاتها وآثارها على قضايا الساعة، منذ حملات القديس لويس الصليبية إلى سياسة فرنسا تجاه البلدان العربية، ومن أحلام المستشرقين الجنسية إلى تصفية الاستعمار، مرورا بالمقارنات اللغوية بين اللسانين العربي والفرنسي.

وبهذه المناسبة - وفي 24 مايو- سوف يجري تحديد الفائز بالجائزة الكبرى للقاءات تاريخ العالم العربي التي تحظى بدعم متواصل من أكاديمية المملكة المغربية، والتي تكافئ أحد الأعمال التي أسهمت في تقدّم البحوث التاريخية بشأن العالم العربي.

تجمع لقاءات تاريخ العالم العربي أكثر من 150 باحثًا وخبيرًا على مدى أربعة أيام من المداولات واللقاءات في جامعة شعبية كبرى تسعى لفهم العالم العربي وتاريخه وقضاياه الرئيسية.


عدد القراء: 201

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-