انطلاق معرض باريس للكتاب بحضور عربي وإفريقي قوي

نشر بتاريخ: 2018-03-17

المحرر الثقافي:

انطلقت اليوم في العاصمة الفرنسية النسخة الثامنة والثلاثون من معرض كتاب باريس الذي يشكل منتدى سنويًا لمهنيي الكتاب، بمشاركة 1200 عارض و50 دولة. وإلى جانب الكتب، تتضمن الأيام الأربعة للمعرض ندوات ونقاشات ولقاءات تتمحور أساسًا حول قضايا الساعة مثل العولمة والبيئة والتطرف والهجرة وشؤون المرأة.

وتخصص هذه النسخة حيزًا كبيرًا للعالم العربي وإفريقيا. حيث تم اختيار مدينة الشارقة في الإمارات العربية المتحدة ضيفًا خاصًا على المهرجان تقديرًا لمكانتها كعاصمة للثقافة العربية في 1998 وعاصمة للثقافة الإسلامية في 2014 وعاصمة عالمية للكتاب لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) في 2019.

وتعتبر مدينة الشارقة، المتخصصة في كتب الشباب، مركزًا ثقافيًا حقيقيًا في الشرق الأوسط لا يمكن تجاهله من طرف مهنيي النشر نظرًا للمشاريع الأدبية والفنية العديدة التي تحتضنها.

كما يتضمن المهرجان هذه السنة جناحًا خاصًا لآداب إفريقيا والكاريبي والمحيط الهادئ يحتضن أكثر من 130 مؤلفًا من بينهم السنغالية (آميناتا صو فال) البالغة من العمر 77 سنة، وتعتبر هذه الكاتبة اللامعة والحاصلة على جوائز عديدة عميدة الآداب السنغالية بدون منازع.

ويتضمن رصيد مؤلفات (آميناتا صو فال) أكثر من عشر روايات من أشهرها "العائد" في 1976 و"إضراب المغلوبين" في 1979 و"العناب" في 1993. وتستوحي هذه الكتب مضمونها من أمراض المجتمع السنغالي المعاصر مع الحرص على تجديد شكلها السردي، وهي تمثل جزءا من أمهات الآداب الإفريقية.


عدد القراء: 204

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-