«رمياً بالكلمات» ديوان شعر يبعث الأمل بما تستحق الحياة

نشر بتاريخ: 2018-04-16

المحرر الثقافي:

الكتاب: "رمياً بالكلمات"

المؤلف: حمزة شباب

الناشر: دار حروف منثورة للنشر الإلكتروني

عدد الصفحات: 70 صفحة

صدر للشاعر والكاتب حمزة شباب ديوان شعري بعنوان (رمياً بالكلمات) عن دار حروف منثورة للنشر الإلكتروني بالقاهرة – مصر، و يقع في سبعين صفحة من القطع المتوسط، ويضم الديوان عشرين قصيدة على التفعيلة والنثر نذكر منها: رمياً بالكلمات، و سجين الحياة، وذاكرة ظل، وقاصية، واستثناء جديد منذ بدء الخليقة.

يحمل الشاعر في ديوانه بعضاً من هواجسه مستعيناً بقلم يعي لحظة الكتابة منذ الصغر، ويصور عدداً من الرغبات و الأحلام التي تجد نفسها تنبعث من جديد في سماء مكبلة بالغيوم، حيث يثير التساؤلات الفضولية في عهد الطفولة وما رافقها من مشاهد الطبيعة ويزاوجها بسرديات الوجود في حالة من النضج الفني المتوهج، ففي قصائد الديوان ما يبعث الأمل الذي يستحق الحياة، وفيها ما يصف حالة الخذلان الشعورية الذي يعصف بالكلمة الشعرية، و يبث فيها مصير الشاعر الذي يتنكر للسلطة باستعارة أو كناية فيموت على يد ناقد حاقد رمياً بالكلمات.

حمزة شباب شاعر وكاتب فلسطيني من مواليد عام 1985م، يكتب المقالات الأدبية والقراءات النقدية في عدد من الصحف والمجلات العربية والعالمية ، صدر له سابقاً رواية "محكمة قرية التراب"، و ديوانا شعر هما "عاصمة العراء" و"زنبقتي وآريس"، ومجموعة قصصية بعنوان "ملح أجاج".


عدد القراء: 285

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-