مشجعو كأس العالم يرفعون مبيعات رواية «المُعلم ومارجاريتا» الروسية

نشر بتاريخ: 2018-07-08

المحرر الثقافي:

تصدرت رواية "المُعلم ومارجاريتا" للروائي الروسي ميخائيل بولجاكوف، قائمة أكثر الروايات مبيعًا في روسيا بين أوساط مشجعي بطولة كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليًا في روسيا، وارتفعت مبيعات الرواية بنسبة 30%.

وأوضحت ناديجدا ميخائيلوفا، رئيسة "دار الكتب" في موسكو، أن الطلب انصب بالدرجة الأولى من قبل زوار روسيا على رواية "المُعلم ومارجاريتا" باللغة الإنجليزية، بالإضافة إلى اللغات الإسبانية والألمانية والإيطالية، حسب موقع "فيستي".

وأفادت ميخائيلوفا بأن مشجعي كرة القدم أولوا اهتماما بأمهات كتب أخرى مثل الرواية الشعرية "يفجيني أونيجين" للشاعر الروسي الكبير ألكسندر بوشكين، ورواية "آنا كارنينا" للكاتب ليو تولستوي، ورواية "إديوت" للكاتب فيودر دوستويفسكي و"دكتور زيفاجو" للكاتب بوريس باسترناك.

ميخائيل أفانيسيفتس بولجاكوف روائي ومسرحي روسي، وُلد في 15 مايو/أيار 1891 بمدينة كييف، وتوفي في 10 مارس 1940 في موسكو، وكان طبيبًا اشتهر برواية "المعلم ومارجريتا" التي نُشرت بعد 3 عقود من وفاته.

الرواية مستلهمة من أسطورة "فاوست" الألمانية لكنها فرضت نفسها وأصبحت من روائع الأدب الروسي وترجمت إلى عدة لغات من بينها العربية التي أنجزها يوسف حلاق عن دار التنوير.

مات بولجاكوف في موسكو عام 1940 بعد أن أحرق مخطوطة رواية "المعلم ومرجريتا " التي أنقذتها فيما بعد زوجته لترى النور متأخرة حوالي 3 عقود عن تاريخ ميلادها الحقيقي، بعد أن نشرتها إحدى المجلات الأدبية الروسية على حلقات، وليستمتع بها ملايين القراء في العالم، ولتضاف بذلك درة أخرى إلى درر الأدب الروسي والعالمي.

لم يفرج عن أعمال بولجاكوف في الاتحاد السوفييتي السابق بشكل رسمي قبل انطلاق البيريسترويكا، ولم يتم افتتاح متحف الكاتب سوى في مارس/ آذار عام 2007، بقرار صادر عن حكومة موسكو بتحويل المنزل الذي كان يقطنه إلى متحف.


عدد القراء: 1994

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-