افتتاح معرض فرانكفورت الدولي للكتاب

نشر بتاريخ: 2018-10-10

المحرر الثقافي:

انطلقت صباح اليوم فعاليات الدورة الـ 70 من "معرض فرانكفورت الدولي للكتاب" في مدينة فرانكفورت الألمانية، وتتواصل حتى الرابع عشر من الشهر الجاري بمشاركة قرابة 7 آلاف دار نشر من حوالي 105 بلداً.

تحت عنوان "كيف يمكن الدفاع عن الحرية في أوقات الاضطرابات"، تُفتتح الندوة الرئيسية للمعرض، والتي يتحدّث خلالها الشاعر والباحث البلجيكي ستيفن هيرتمانز، والكاتبة الكرواتية إيفانا ساجكو، وتديرها الصحافية الألمانية ميشيللا كولستر.

ويعتبر التحول الرقمي أهم قضية يواجهها حالياً قطاع الكتب، الذي يعاني في ألمانيا من انخفاض المبيعات، ويشارك في المؤتمر مئات المؤلفين، من بينهم أصحاب أعلى الكتب مبيعاً، مثل روبرت زيتالر ويولي تيه ودورته هانزه. ومن الأدباء البارزين المشاركين في المعرض، الكاتبة الأمريكية ميغ وليتزر والكاتب الأمريكي بول بيتي والكاتبة النرويجية مايا لوند.

التظاهرة التي تعدّ الأكبر بين معارض الكتب حول العالم، تحّل عليها جورجيا ضيف شرف هذه الدورة للتعريف بلغتها التي تطوّرت عن إحدى الأبجديات القوقازية الأربعة ولا صلة لها بأي من المجموعات اللغوية المتعارف عليها اليوم، ومعرض لأبرز الأعمال الكلاسيكية في الأدب الجورجي، وأهم الكتّاب والمفكرين في البلد الصغير الذي لا يتجاوز عدد سكانه الأربعة ملايين، إلى جانب مناقشة المحتوى المطبوع والرقمي وصناعة الكتاب فيه.

يتضمّن برنامج ضيف الشرف عدّة ندوات ومحاضرات، منها: "الفنان الجورجي ماغولي غورديلادزي، رسومات الحبر 1989 – 1994"، و"الأدب الجورجي الحديث"، و"القصص الشعبية الجورجية"، و"خمس وعشرون عاماً على الاستقلال"، و"الأفكار الفاشية اليوم"، و"العمارة في تبليسي".

وألقت الروائية النيجيرية تشيماماندا نجوزي أديتشي كلمة في حفل الافتتاح، والتي تسلّط أعمالها على تاريخ بلادها الحديث وتداعيات الحروب الداخلية فيها نهاية ستينات القرن الماضي، إلى جانب اهتمامها بقضايا المهمّشين والمرأة واللاجئين.

وضمن التقليد السنوي في المعرض، تسلمت في الافتتاح الكاتبة الألمانية إنغر- ماريا ماهليك "جائزة الكتاب الألماني" لعام 2018 والتي حملت شعار "الإحساس بزمن آخر"، عن روايتها "أرخبيل"، والتي تعود فيها إلى عام 1919؛ حين بدأت الانقسامات في إسبانيا عقب انتهاء الحرب العالمية الأولى بين الملكيين والجمهوريين ما أدى إلى حدوث صراع داخل الجيش تسبّب في اندلاع الحرب الأهلية التي دامت قرابة ثلاث سنوات.

من بين الكتّاب المشاركين؛ الألماني سباسيتان فيتزيك الذي تعدّ رواياته الأكثر مبيعاً في العالم اليوم، والروسي دميتري غلوخوفسكي الذي سيحاضر حول "حرية التعبير في روسيا بوتين"، والمفكر الكاميروني أشيل مبيمبي المعروف بدراساته المابعد كولونيالية ضمن مؤّلفاته حول تاريخ الرأسمالية والحداثة والاستعمار.

يذكر أن عدد زائري المعرض بلغ العام الماضي نحو 300 ألف شخص، ويقتصر المعرض على المتخصصين في أيامه الثلاثة الأولى.


عدد القراء: 140

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-