افتتاح الدورة الـ 37 من معرض الشارقة الدولي للكتاب تحت شعار «قصة حروف»

نشر بتاريخ: 2018-10-31

المحرر الثقافي:

افتتح الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الدورة الـ 37 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، تحت شعار «قصة حروف».

وتحل اليابان ضيف شرف على دورة هذا العام من المعرض، الذي تنظمه هيئة الشارقة للثقافة في مركز إكسبو حتى 10 نوفمبر المقبل، وجاء اختيارها احتفاءً بإنجازاتها الحضارية المتميزة، إذ تمتلك تاريخاً حافلاً بالمنجزات والأسماء الأدبية والثقافية الكبيرة، أمثال الروائي يوكو ماشيما، وكينزو اشيغورو، الفائز بجائزة نوبل للآداب، وهاروكي موراكامي، وغيرهم.

ويطرح المعرض لمرتاديه أكثر من 20 مليون كتاب لـ 1.6 مليون عنوان، منها 80 ألف عنوان جديد، تقدمها أكثر من 1874 دار نشر من 77 دولة من أنحاء العالم، كما تحفل منصة توقيع الكتب هذا العام، بأكثر من 200 حفل توقيع، من 19 دولة.

وتشهد الدورة هذا العام أكثر من 1800 فعالية ثقافية وفنية وترفيهية يقدمها 472 ضيفاً من مختلف دول العالم، ويضم جدول الفعاليات الثقافية للمعرض 272 فعالية بحضور 154 ضيفاً، وبمشاركة 25 دولة، فيما تشمل فعاليات الطفل 950 فعالية بحضور 45 ضيفاً وبمشاركة 12 دولة.

ويتخلل حفل الافتتاح تكريم عزالدين ميهوبي، وزير الثقافة الجزائري، الذي اُختير شخصية العام الثقافية تقديراً لمكانته البارزة واهتمامه بتطوير العمل الثقافي، إلى جانب تكريم الفائزين بجوائز معرض الشارقة الدولي للكتاب، بما فيها جائزة ترجمان في دورتها الثانية؛ فضلاً عن تكريم الفائزين بجائزة اتصالات لكتاب الطفل.

ويستضيف المعرض هذا العام نخبة من المسؤولين الحكوميين الأدباء والمفكرين العرب، ومن أبرزهم: زكي أنور نسيبة وزير الدولة الإماراتي، والدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية بدولة الإمارات، والسفير عمر غباش سفير الإمارات لدى الجمهورية الفرنسية، والروائية الجزائرية أحلام مستغانمي، والروائي والشاعر الفلسطيني إبراهيم نصرالله، والإعلامي والروائي المصري إبراهيم عيسى، والكاتب والمصور المصري أحمد مراد، والروائي والقاص الكويتي الدكتور طالب الرفاعي.

كما يستضيف المعرض نخبة من أبرز الكتّاب والروائيين العالميين، والمتحدثين، وأصحاب المدونات الإلكترونية، ومشاهير «اليوتيوب».

ويحفل برنامج الطفل بالكثير من الفعاليات والمسرحيات والعروض والورش، منها عرض مسرحية «ليلى والذئب»، ومسرحية «ملك الأسود»، المستوحاة من فيلم «الأسد الملك»، وعرض عبقور، الذي يتابع فيه الصغار قصة الشخصية الكرتونية اليابانية مع أصدقائه.

وتشهد الدورة هذا العام أكثر من 1800 فعالية ثقافية وفنية وترفيهية يقدمها 472 ضيفاً من مختلف دول العالم، ويضم جدول الفعاليات الثقافية للمعرض 272 فعالية بحضور 154 ضيفاً، وبمشاركة 25 دولة، فيما تشمل فعاليات الطفل 950 فعالية بحضور 45 ضيفاً وبمشاركة 12 دولة.

ويطرح المعرض لمرتاديه أكثر من 20 مليون كتاب لـ 1.6 مليون عنوان، منها 80 ألف عنوان جديد، تقدمها أكثر من 1874 دار نشر من 77 دولة من أنحاء العالم، كما تحفل منصة توقيع الكتب هذا العام، بأكثر من 200 حفل توقيع، من 19 دولة.

وتحل اليابان ضيف شرف على دورة هذا العام من المعرض، الذي تنظمه هيئة الشارقة للثقافة، وجاء اختيارها احتفاءً بإنجازاتها الحضارية المتميزة، إذ تمتلك تاريخاً حافلاً بالمنجزات والأسماء الأدبية والثقافية الكبيرة، أمثال الروائي يوكو ماشيما، وكينزو اشيغورو، الفائز بجائزة نوبل للآداب، وهاروكي موراكامي، وغيرهم.


عدد القراء: 119

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-