إبراهيم صعابي يصدر «الأعمال الشعرية الكاملة»

نشر بتاريخ: 2019-07-14

المحرر الثقافي:

الكتاب: "الأعمال الشعرية الكاملة"

الكاتب: إبراهيم عمر صعابي

الناشر: الدار العربية للعلوم ناشرون/نادي جازان الأدبي

عدد الصفحات: 488 صفحة

يُعدّ الشاعر إبراهيم عمر صعابي من أميز الشعراء الحداثيين العرب، إذ قدّم بفضل ‏يقظة الحس الفلسفي - الشعري لديه، منظومة متماسكة متناسقة من الأعمال الإبداعية ‏الرائدة ليشكّل بصنيعه علامة فارقة في حركية الشعر السعودي العربي المعاصر. لقد أبدع ‏إبراهيم عمر صعابي بروح الشاعر/الإنسان في تصوير الطيف الشاسع من العواطف ‏المتناقضة التي تغمر الإنسان خلال سنين حياته، من ذكرى حبيب ومنزل، إلى ذكرى ‏أرضٍ، إلى فرحة قلبٍ، إلى عشق وطنٍ، ... وحتى تكتمل الرسالة الفنّية التي يريد إيصالها ‏إلى المتلقّي، يُصدر اليوم ديواناً شعرياً ضخماً يضم «الأعمال الشّعريّة الكاملة» ويتضمن ‏‏(ثمانية دواوين شعرية) اكتملت عبر مسيرة إبداعية حافلة ومتميزة، وقد أضاف إليها ‏الشاعر "تغريدات شعرية" متميزة.‏

يضم الكتاب «الأعمال الشّعريّة الكاملة» للشاعر إبراهيم عمر صعابي التي جاءت ‏تحت العناوين الآتية: (حبيبتي والبحر)، (زورق في القَلْبِ)، (وَقَفَاتٌ على الماء)، ‏‏(وطني سَيِّد البقاع)، (وطنٌ في الأوردة)، (من شظايا الماء)، (أخاديد السراب)، ‏‏(زُرْقةُ المواجع)، و(تغريدات شعرية).‏

وقد صُنف إبراهيم صعابي في جيل القصيدة العمودية التجديدية.. مع محاولاته المتأخرة للولوج إلى جيل القصيدة التفعيلية مع التشبث بأصالة القصيدة في عموديتها والتجديد بشكلها وبنيتها ومضامينها.

ورغم انحياز إبراهيم صعابي للبيت العمودي/الخليلي والمحافظة على تجلياته، فهو على أصالته مجدد في بنيته ومضامينه، بما يتماشى مع روح العصر ومناخاته، ويكون شاهداً على العصر وأناسه، فهو رائد من روَّاد الشعرية المعاصرة في بلادنا السعودية.

ويُعد الشاعر إبراهيم صعابي الوحيد من جيله الذي تميز بالقصائد الممهورة بالماء وهذه السمة الشعرية، وهي ما أسماها بعض النقاد «الشعرية المائية» لأن أغلب دواوينه تتشبث بهذا العنصر ومنه يفتق رموزه ودلالته.

من عوالم الشاعر إبراهيم عمر صعابي نقرأ: «ومضة أخيرة»، يقول فيها:‏ ‏

"وتظلّلنا – كالغيمة –

لحظة شوق مورقةٌ بالأمَلِ المَوْعودْ

نابضةٌ بالحُبّ الأسْمَى ‏في (طلَحٍ مَنْضوُدْ)

فيها: أسْمَاءٌ لا تُشْبهُها أسْماءْ

تزهر.. في غُصْنٍ شَجَريِّ ‏مَوْلودْ

الخارجُ منهُ: مفقووودٌ.. مفقوودٌ.. مفقودْ

حُلمي أن أتهادى في آخرِ ‏غُصْنٍ

يتدلَّى منهُ آخرُ عنقودْ".‏


عدد القراء: 308

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-