العولمة وتحولات الكتابة من الورقي إلى الرقمي

نشر بتاريخ: 2019-11-21

المحرر الثقافي:

الكتاب: "العولمة وتحولات الكتابة من الورقي إلى الرقمي .. قراءة في الأدب الرقمي/التفاعلي"

المؤلف: د. البشير ضيف الله

الناشر: ميم للنشر

تاريخ النشر: 2019

عنت هذه الدّراسة بالعولمة وأثرها في الثقافة والكتابة الأدبية العالمية، والعربية على وجه الخصوص شعرًا وسردًا مع التركيز على المنجز السردي الذي يعيش حراكًا لافتًا.

في كتابه الجديد "العولمة وتحولات الكتابة من الورقي إلى الرقمي .. قراءة في الأدب الرقمي/التفاعلي" تناول الدكتور البشير ضيف الله النصوص الإلكترونية، ثم النصوص المُبثّة على وسائل التواصل الاجتماعي والتي تُعتبر نصوصًا تفاعلية لا رقمية باستغلالها أفضية تتجاوز "المحلية"، ثمّ النصوص والتجارب الرقمية بظهور أنماط كتابة جديدة ومفاهيم مستحدثة على غرار الأدب التفاعلي  رواية  وشعرًا، و النّص المتفرع "Hypértexte"، والنّص المفتوح، وأدب الأطفال التفاعلي ... ما يعني أنّنا أمام تراكم إبداعي يحتاج إلى متابعةٍ  ومواكبةٍ في الآن نفسه، فالكاتب شاهد على عصره و زمانه –كما يقول الطاهر بن جلون- ونحن مطالبون أكثر من أي وقت بأن نستوعب الفكرة، وأن نتفاعل معها، وأنْ نبحث في ميكانيزمات هذه التجربة الجديدة المختلفة شكلاً، والمتجاوِزة مضمونًا، الباحثة عن أفق يتجاوز كلّ الحدود بفعل ما تقدمه الثورة "الرقمية" من مُحفّزات أهمها شبكات التواصل الاجتماعي، والوسائط التكنولوجية المختلفة التي تجعل من الغياب حضورًا صوتًا وصورة دون مراعاة للمسافات والفوارق الزّمنية لم تكن متاحةً أو حتّى متخيلة أبدًا في زمن غير بعيد.

قُسّم هذا الكتاب إلى فصول ثلاث، يتناول الفصل الأول قراءة في "العولمة"، دلالة واصطلاحًا، فلسفة ونشأة، أفعالاً وردود أفعال، وسائل وميكانيزمات.. وإبراز تأثيراتها الإيجابية والسلبية وردود الفعل إزاءها - مع التركيز على  سياقها  الثقافي والتربوي بالدرجة الأولى لعلاقة ذلك بالأدب والكتابة على وجه التحديد - وكيف تلقّتها النّخب الثقافية في الأوساط العربية التي ميّزها بعض التحفظ في ظلّ اختلاف الرؤى  والمرجعيات بين تياريْ "التأصيل، والمعاصرة" لنختتم هذا الفصل بمكانة اللغة العربية وآليات تفعيلها في ظلّ هذه التحولات.

في الفصل الثاني من هذه الدراسة، تطرّق المؤلف إلى التحولات التي عرفتها الكتابة بفعل تأثير "العولمة"، حيث تطرّق إلى المتغيرات التي طرأت على الكتابة الشعرية العربية في المتون والعناوين وحتى المعجم اللّغوي، وقدّم نماذج في هذا الشأن، كما ناقش المؤلف قضية جوهرية تتعلّق بانسحاب الشعر لصالح الرواية ومدى فعلية هذا الطّرح من خلال تسجيل قراءة في مجموعة من المعطيات والأرقات التي تثبت إلى حدّ ما حقيقة هذا الانسحاب، ثمّ تناول المنجز السّردي من خلال تجارب روائية مختلفة عبّرت بصوت عال عن هذا التحول بدء بالعتبات وانتهاء بالبنى السّردية مقدّمًا في ذلك قراءة "مسْحية" تُبرز بوضوح حيثية الحراك الذي يخيّم على المشهد الأدبي برمّته.

وأفرد المؤلف الفصل الثالث من هذه الدراسة للأدب الرقمي الذي يُعتبر آخر تقليعات هذا التحول المعيش والمتسارع في ظلّ الثورة الرقمية التي أثّثتْ منجزات سردية عديدة، و أوجد قارئًا/متلقّيًا رقميًا متعدّد الوظائف، وفتح الباب على تجريب مختلف، تجريب قائم على التقنية بكل ما تحمله الكلمة من دلالة انطلاقًا من التجربة الرائدة للمبدع "محمد سناجلة" ورواية "شات" حيث أفرزت ما يُعرف برواية الواقعية الرقمية  بعد مرورنا على تجربة الشعر البصري وتجربة "عباس مشتاق معن" في هذا الشأن ما طرحَ إشكالاً يتعلق بأجناسه الأشكال الأدبية في ظل التحولات الجديدة.

وتناول المؤلف تجربة جزائرية أولى في هذا الشأن أقدم عليها الدكتور "حمزة قريرة" الذي نصّب منصّة تفاعلية وقدم نماذج أولى لنصوص رقمية شعرًا ورواية ومقامة إضافة إلى أدب الأطفال محاولاً التعريف بهذا الأدب الجديد الذي بدأ يعرف طريقه إلى القارئ العربي.

غير أنّ السؤال الأعمق الذي بقي مطروحًا في نهاية هذه الدراسة في شقها الأول عن جدوى النقد في ظل هذه التحولات خصوصًا مع "مسنونات" المناهج، وهل لديه القدرة على التكيف والتفاعل و إيجاد آليات جديدة، أمْ أنّه زمن موت النّاقد الذي كان طرفًا يومًا ما في "موت المؤلف"؟

إنّ هذه الدراسة لا تزعم قول كل شيء عن الأدب الرقمي، وتبقى محاولة أولى في انتظار جزأيها الباقيين للوقوف على تخوم الأدب الرقمي وتجلياته في زمن الدارة الكهربائية.

المؤلف:

د. البشير ضيف الله، شاعر وأكاديمي جزائري متحصل على دكتوراه العلوم في المناهج النقدية المعاصرة و تحليل الخطاب/ جامعة الجزائر 2016م، صدر له في مجال النقد الأدبي:

- الوقائع الأسلوبية في قصيدة لاعب النرد لمحمود درويش 2013 مؤسسة لاناب/الجزائر.

 -الراهن والتحولات.. مقاربات في الرواية العربية 2018م.

 -أساليب الشعرية المغاربية...2018م/دار من المحيط إلى الخليج/الأردن.

 -العولمة وتحولات الكتابة .. من الورقي إلى الرقمي/منشورات ميم، الجزائر ،2019م.

كما صدر له أربع مجموعات شعرية..

- نون ووجهك الغارب ...1998م/منشورات التبيين الجاحظية /الجزائر.

 -شاهد على اغتيال وردة 2003م/منشورات التبيين الجاحظية /الجزائر.

 -أشكلني في المجاز أنا...2003م/منشورات التبيين الجاحظية /الجزائر.

 -إحالات......2007م /أوناغ/الجزائر.

- نال جائزة "مفدي زكريا المغاربية للشعر 1997م"، وجائزة وزارة الثقافة للأدب الإفريقي 1999م، وجائزة "المجلس الأعلى للغة العربية 2005م"، وجائزة "ابن باديس/قسنطينة 2012م"، وجائزة  "الدكتور بن أبي شنب" 2014م، جائزة كتارا للدرسات النقدية 2017م.


عدد القراء: 709

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-