مركز خدمة اللغة العربية يصدر كتاب « المخطوط والتراث اللغوي» و «المؤسسات اللغوية في الوطن العربي»

نشر بتاريخ: 2015-09-14

فكر – الرياض:

أصدر مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية كتابين علميين متصلين بموضوعات اللغة العربية ضمن سلسلة (مباحث لغوية) ، وهي إحدى سلاسل النشر في المركز، وقد شارك في تأليف الكتابين وتحريرهما مجموعة من الباحثين من مختلف أنحاء العالم العربي، من المتخصصين في هذه المجالات، والمتبحرين فيها، حيث صدر كتاب (المخطوط والتراث اللغوي – خدمة التراث اللغوي المخطوط في مجال اللغة العربية بين الواقع والمأمول) بتحرير: د.سامي الفقيه الزهراني، وتأليف كل من: د.سليمان أسو، ود.خالد الأكوع، ود.أحمد الشمري، ود.أحمد الزهراني، أما كتاب: (مسارات التنسيق والتكامل بين المؤسسات اللغوية في الوطن العربية) فقد حرره أ.د.علي السعود، بتأليف أ.د.عبدالعزيز احميد، وأ.د.محمد الفران، وأ.د.عبدالرحيم الرحموني، وأ.د.محمد صلاح الدين الشريف، وأ.د.مختار لزعر.

وأوضح الأمين العام للمركز الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي أن المركز يستثمر شراكاته مع المؤسسات العلمية والأفراد المتخصصين في المملكة العربية السعودية وخارجها؛ لإنتاج عدد من الإصدارات العلمية التي تثري المكتبة العلمية المتخصصة، حيث أصدر المركز عددا من الكتب العلمية خلال الفترة القريبة السابقة ضمن برنامج النشر الذي يتبناه المركز ويعمل عليه.

من جهة أخرى أصدر المركز  العدد الثاني من "مجلة اللسانيات العربية"، وهي مجلة علمية محكمة تصدر دوريا مرتين كل عام، وتعنى بالدراسة العلمية الحديثة للغة العربية من منظور علمي لساني حديث، وتهتم بالدراسات العلمية الرصينة التي تتناول اللغة العربية من عدة زوايا لسانية معاصرة ومن زوايا لغوية مختلفة، حيث تعنى بدراسات وبحوث علوم اللغة المقارنة والتقابلية والتطبيقية، والدراسات والبحوث التي توظف تطبيقات المدارس اللغوية الحديثة الاجتماعية والبنيوية والتوليدية التحويلية، والدراسات التداولية، ولسانيات النص وتحليل الخطاب، ويديرها مجموعة من المختصين، حيث يرأس تحريرها الأستاذ الدكتور عبدالعزيز العصيلي ويدير تحريرها الدكتور ناصر الغالي، وعضو هيئة التحرير الدكتور محمد لطفي الزليطني وأمينها الدكتور عبدالعزيز المهيوبي، ولها هيئة استشارية تضم نخبة مميزة من اللسانيين من مختلف الدول العربية.

ويتضمن هذا العدد مجموعة من البحوث العلمية في مجالات المجلة، شارك بها مجموعة من الباحثين، وهي: أثر المطابقة في توجيه بناء الجملة في العربية، واستثمار التراث العربي في ترجمة المصطلح اللساني، والبعد الثقافي في تعليم العربية لغة ثانية من وجهة نظر لسانية تداولية، والدلالة العرفانية وتراجع دور التركيب الإعراب في إنتاج الكلام وتأويله، وإشكاليات الرؤية النحتية عند ابن فارس، وتصنيف الأفعال والأسماء في نظرية أصناف الأشياء، ومفهوم الوظيفة المعجمية في نظرية معنى – نص وأثرها في تعليم الألسنة، قراءة في كتاب "نحو معجم تاريخي للغة العربية".


عدد القراء: 1311

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-