افتتاح كولبنكيان ثامن أهم قاعة فنون تشكيلية في العالم

نشر بتاريخ: 2015-05-25

فكر:

عادت قاعة (كولبنكيان) للفنون التشكيلية، وسط بغداد، لتتنفس الفن بعد أن نثرت غبار الغياب الذي طالها لأكثر من 25 عامًا.

افتتحت وزارة الثقافة قاعة النصر التي ما زالت الذاكرة تحتفظ باسمها الأول: (كولبنكيان) للفن الحديث التابعة لدائرة الفنون التشكيلية، بعد خراب دام نحو ربع قرن، وبعد اجراء عمليات صيانة لبنايتها في محاولة لعودة النشاط التشكيلي اليها تكللت باستعادتها لرونقها ومساحتها الواسعة التي جعلتها ثامن قاعة في العالم، وحضر الافتتاح جمع من الفنانين والاعلاميين فيما ضم حفل الافتتاح عرض أعمال فنية لأكثر من 50 فنانًا تنوعت أعمالهم بين الرسم والنحت، لتكون باكورة فرح للفن التشكيلي، وعرضت الإعمال في قاعتين إضافة إلى تقديم مجسمات من الخشب تحاكي الشناشيل البغدادية.

وقاعة النصر وكما هو معروف صرح فني شامخ منذ افتتاحها عام 1962، بجهود الفنان الراحل نوري الراوي، ومعترف به عالميًا، حيث شهد هذا المعلم اقامة آلاف المعارض التشكيلية العراقية ذات التجارب المتميزة التي أصبحت سمة بارزة في مشهد الفن العراقي المعاصر، ومنها المعارض التكريمية للفنانين الرواد، أمثال فائق حسن وعطا صبري وغيرهم، ومهرجانات الواسطي، ومعارض البوستر السياسي المتنوعة، فضلاً عن المعارض العربية والعالمية العديدة، إضافة الى ذلك كان لهذه القاعة ميزة وهي إقامة أسابيع لكل فنان عراقي حيث تزين القاعة بأعمال فنان عراقي لوحدة ويبقى المعرض مفتوح إمام الزائرين ومتذوقين الفن العراقي لعدة أيام. 


عدد القراء: 400

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-