إعلان الفائزين بجائزة آسيا جبار للرواية

نشر بتاريخ: 2015-11-05

فكر – متابعات:

ضمن فعاليات معرض الجزائر الدولي للكتاب أعلنت في سهرة أمس الخميس لجنة تحكيم "مسابقة أسيا جبار للرواية"، في أمسية جمعت رواد الأدب والثقافة بالعاصمة الجزائرية، عن أسماء الفائزين بالجوائز في الدورة الأولى التي تحمل اسم الروائية أسيا جبار التي تم ترشيحها إلى جائزة نوبل للأدب وفقدتها الساحة هذا العام (30 يونيو 1936 - 6 فبراير 2015).

وتم الإعلان عن أسماء الفائزين على هامش معرض الجزائر الدولي للكتاب في دورته العشرين الـ20.

وقال رئيس لجنة التحكيم مرزاق بقطاش، في كلمة ألقاها أمام الحضور، إن "اللجنة تلقت 76 نصًا من بينها 13 نصا باللغة الأمازيغية".

فاز الكاتب عبد الوهاب عيساوي بجائزة الأديبة الراحلة آسيا جبار باللغة العربية عن روايته "سييرا دي مورتي" فيما نال رشيد بوخروب عن روايته "تيسليت نوغانيم" بجائزة اللغة الأمازيغية وحازأمين آيت الهادي بجائزة اللغة الفرنسية عن عمله الأدبي "Laube de lau-del".

وتم تسليم الجائزة المنظمة بالتعاون بين المؤسسة الوطنية للنشر والإشهار والمؤسسة الوطنية للفنون المطبعية بحضور، وزير الثقافة عز الدين ميهوبي رفقة وزير الاتصال حميد غرين،. وشارك في مسابقة ”آسيا جبار للرواية” قرابة 60 عنوان لناشرين وكاتب، تم إصدارها ما بين الطبعة الماضية للصالون الدولي لكتاب الجزائر والطبعة الحالية، ومن بين أبرز الكتاب المشاركين نذكر الكاتب امين زاوي والكاتبة نورة صاري من شرشال.

وقد أدرج الاعلان عن الفائزين بهذه الجائزة ضمن فعاليات المعرض تخليدًا لذكرى الكاتبة الجزائرية حيث تهدف الجائزة إلى ترقية الأدب الجزائري وتحفيز الكتاب الجزائريين، من خلال تقييم أعمالهم لاختيار أحسن الروايات الجزائرية ومكافأتها بجائزة مالية، وكذا تشجيع الإبداع وصناعة الكتاب وإعادة تقييم الأدب بالجزائر. وتبلغ قيمة الجائزة بالنسبة للغات الثلاث العربية والأمازيغية والفرنسية 1 مليون دينار جزائري (1.000.000دج) تمنح لكل فئة.

وتضم لجنة التحكيم التي يترأسها الكاتب مرزاق بقطاش 11 عضوًا من بينهم نقاد ومترجمين وجامعيين ومؤلفين من أمثال ناصر خوجة وحسان بورايو وحكيمة صبايحي ومحمد ساري.


عدد القراء: 607

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-