مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم تطلق مبادرة «الكتاب الصوتي»

نشر بتاريخ: 2015-12-27

فكر – دبي:

ضمن فعاليات الدورة الثالثة لمبادرة بالعربي التي أطلقتها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، وبالتزامن مع اليوم العالمي للاحتفاء باللغة العربية، أعلنت المؤسسة عن إطلاق مبادرة "الكتاب الصوتي" المعنية بتسجيل أفضل الكتب العربية بأصوات مجموعة متميزة من أبرز وأهم الإعلاميين في العالم العربي ونشرها على مختلف المنصات الإعلامية.    وتهدف المبادرة إلى المساهمة بسد الفجوة في توافر المحتوى العربي الصوتي، وتعزيزه بمؤلفات ذات قيمة وجودة عالية في المجالات كافة. إلى جانب مواكبة التطور الكبير الذي تشهده صناعة الكتب حول العالم من خلال التوجه لطرح أساليب جديدة لنشر المعرفة.

وحول الموضوع صرح العضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم جمال بن حويرب بأن هذه المبادرة تأتي تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" بإعلان عام 2016 عاماً للقراءة، وبالتزامن مع مبادرات الدولة في هذا الإطار والتي كان أبرزها مبادرة "تحدي القراءة العربي" المشروع الرائد الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي. وأضاف أن المؤسسة تسعى من خلال المبادرة إلى تعزيز دورها في إنتاج ونشر المعرفة بكافة أشكالها، خاصة أن المحتوى العربي على شبكة الإنترنت يعاني من فقر شديد يصل إلى 3% فقط من المحتوى العالمي، الأمر الذي يتطلب إطلاق مبادرات معرفية فعالة قادرة على تقديم محتوى عربي يتميز بالفائدة والقيمة في مختلف المجالات. 

وستضم أول الكتب التي سيتم إطلاقها من خلال مبادرة "الكتاب الصوتي" ملخصات مبادرة كتاب في دقائق التي أطلقتها المؤسسة منذ عامين، وستتركز الكتب الصوتية في مجالات الطفل والأسرة، على أن يتم توسيع هذه المجالات مستقبلاً . كما سيتم التعاون مع أهم القنوات الإذاعية والإعلامية لتسجيل وبث الكتب الصوتية.    يُذْكَر أنَّ الكتاب الصوتي هو عبارة عن تسجيل لنص يتم قراءته بصوت مميز وأسلوب جذاب. ويتميز الكتاب الصوتي بقدرته على مواكبة عصر السرعة، حيث يتيح الفرصة للأفراد للاستمتاع بقراءة كتاب من خلال الاستماع إليه في أي وقت ومكان خاصة في ظل تطور أدوات التكنولوجيا الحديثة من هواتف ذكية وأجهزة الآيبود.    وتتيح المكتبات الصوتية عبر شبكة الإنترنت الفرصة لعشَّاق القراءة بتحميل الكتب أو المحاضرات أو المقالات والاحتفاظ بها، ومن ثمَّ الاستماع لها خلال ممارسة أي نشاط من النشاطات اليومية. وتكمن أهمية الكتاب الصوتي في تطوير حركة النشر الإلكتروني وتشجيع التدوين.  


عدد القراء: 1232

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-