«قصة دانيلو كيس» تحصد جائزة جان مايكالسكي للأدب 2015

نشر بتاريخ: 2016-02-01

فكر – الرياض:

فاز كتاب «شهادة ميلاد: قصة دانيلو كيس» لمارك تومبسون بجائزة جان مايكالسكي للأدب 2015، والتي تمنح لأي عمل أدبي، منشورًا في أي مكان في العالم وبأي لغة، ويراعى في تشكيل لجنة التحكيم أن تكون متعددة الجنسيات واللغات.

ويتم دعوة الكتّاب الذين تصل أعمالهم إلى المرحلة النهائية للإقامة لمدة ثلاثة أشهر في «بيت الكتاب» التابع للمؤسسة قرب بحيرة جنيف.

قصة دانيلو كيس

الكاتب: مارك تومبسون

الناشر: مطابع جامعة كورنيل، 2013

دانيلو كيس1935-1989، روائيًا وشاعرًا وكاتبًا ومترجمًا من يوغسلافيًا تسببت أعماله بعواصف من الجدل في بلاده، لكنه يحتل الآن مكانة كلاسيكية عالمية ويعتبره كثير من الأدباء العالميين قدوة لهم.

ويحوي الكتاب تحليلاً دقيقًا لبعض كتابات كيس ويروي قصة حياته.

وعلى مدى عقدين من الزمن تقريبًا، درس تومبسون أوراق كيس وأجرى مقابلات مع أفراد أسرته وأصدقائه ومحبيه. فهمه القريب لحياته ومعرفته الوثيقة بتاريخ المنطقة مكنته من تحليل كتاباته بشكل عميق وصادق.

 

الكولونيل: رواية

الكاتب: محمود دولت عبادي

الناشر: ميلفيل هاوس، 2012

استغرقت كتابة هذه الرواية الجريئة نحو عشر سنوات، ومنعت في إيران، كونها تحكي قصة مؤثرة عن عائلة إيرانية معذبة أجبرت على العيش تحت أنظمة استبدادية متعاقبة.

وتبدأ الرواية في ليلة ماطرة شديدة الظلمة، حيث يطرق أحد ما باب بيت الكولونيل، وجاء اثنان من رجال الشرطة لاستدعائه لاستلام جثة ابنته الصغيرة التي ماتت تحت التعذيب.

فيما نتابع معاناته بسبب موت ابنته البريئة، نشهد مدى غضبه وإحساسه بالذنب بسبب وضع بلاده.

الملك الأبيض

الكاتب: جيورجي دراجومان

الناشر: هوتون ميفيلن هاركورت، 2008

الطفل جاتا 11 عامًا، لا يعرف شيئًا عن الرجلين اللذين اقتادا والديه بعيدًا في أحد الأيام، ولا يفهم لماذا تبكي والدته عندما يحضر لها باقة من زهر الخزامى في ذكرى زواجها من والده، لكنه يعرف أن عليه أن يتعلم كيف يأخذ مكان والده، رغم أنه لا يزال مجرد صبي صغير بين أصدقائه.

وقسوة العالم الذي يعيش فيه جاتا تخففها غرابة المواقف التي يجد نفسه فيها بين الحين والآخر.

رواية «الملك الأبيض» تسلط الضوء على لحظات الفرح والخزي التي يتعرض لها جاتا وهو يكبر يومًا بعد يوم، وترسم صورة متعددة الوجوه للحياة في دولة استبدادية متسلطة.

 


عدد القراء: 681

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-