كل المواقيت نائمة عند منتصف العمرالباب: نصوص

نشر بتاريخ: 2016-05-19 08:29:07

محمد الشحات

القاهرة

كان يرسم

في بؤرة العين موجًا

ليغسل ما قد يعوق

 رؤاه

ويحمل من شاطئه

مواجعه

ويمضى بها

باتجاه البيوت التي

لم تعد تحتوي دفؤها

هاله

حين أفرغ في آخر الليل

بعض الذي عاشه

أن كل المواقيت نائمة

عند منتصف العمر

وأن  جيوشًا من الحزن ترقبه

لتمرح فى رئتيه

تنفس

ثم أطال  البكاء

 وراح يعدد

كم مرة هاجرته المواجع

وكم مرة صاحبته

أنا الآن ما بين

يوم سيأتي

ويوم مضى

فكيف أقاوم ضعفي

وأرسم

في بؤرة العين موجًا

ليغسل ما قد يعوق

 رؤاه


عدد القراء: 1816

اقرأ لهذا الكاتب أيضا

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-