ملك المذياعالباب: مقالات الكتاب

نشر بتاريخ: 2016-08-19 03:36:14

أحمد عسيري

الرياض

لن أقول وداعًا ... ولكن إلى اللقاء

بصوته الأجش وبدموع وثقت لنا مشهد الوداع ارتسم داخلها شريط نجاح أستمر لأكثر من خمسين عامًا من المسيرة الحافلة, ختم لاري مسيرته الإعلامية المميزة والملهمة لكل طموح من بعده للسير على خطاه وللاقتداء به.

كاريزما مختلفة تستحق منا دراستها وتدارسها وسرد تفاصيل نجاحها ومعرفة كيف نصل للهدف الذي نرسمه في مخيلتنا برغم صعوبة ومشقة رحلة الوصول إليه.

بدأ يحلم من سن السادسة بأن يصبح يومًا ما مذيع, يقف أمام عائلته لتقليد مذيعي الراديو يعيش حلمه في الصغر حتى يحققه في الكبر, وبين الطفولة والحلم حدث ما لم يكن في الحسبان, أزمة قلبية حادة تنهي حياة والد لاري وتضاعف المسئولية على الطفل ذي التاسعة, بدأ الحلم يتبخر فهناك أم تحتاج لرعاية خاصة وهناك أخ أصغر يحتاج للاهتمام, بين حلمه ومصير عائلته صارع أمواج الحياة أعاصيرها, ليرسي بها إلى بر الأمان, فقد أضطر لاري لترك دراسته بعد مرحلة الثانوية والعمل لإعالة أسرته, عمل بشركة لإيصال الطرود البريدية ومع كل صبح يندب الحظ الذي أثقل كاهله وجعله يرتمي في أشواك مستقبلاً لم يكن يتمناه ولم يخطر بباله لوهله أن يكون في هذا المصير !!!

وبين اليأس والمستقبل المظلم شاءت الأقدار أن يلتقي لاري بأحد العاملين في قناة سي بي إس تبادل معه الحديث عن حلمه الضائع وماضيه المؤلم الذي قاده الى هذا الطريق الذي لم يكن في الحسبان, قدم له عامل القناة نصيحة العمر وكانه أهداه مفتاح الحلم الذي كان يبحث عنه من سنين, (أذهب إلى ميامي لأن السوق الإعلامي هناك واعد ويستقطب الطامحين), وكأن لاري كان ينتظر من يقولها له, مباشرة أنتقل لاري إلى ميامي وبدأ البحث والتنقل بين محطات الاذاعة هناك وبعد بحث شاق وجد عملاً يدخله مبنى الاذاعة, أخبره مدير المحطة بأنك ستعمل لدينا عامل نظافة تقوم بتنظيف المحطة يوميًّا, برغم أن وظيفته السابقة كانت أفضل من العمل كعامل نظافة إلا أنه وافق دون تردد وهو يعلم بداخله أنه وضع قدمًا للوصول الى حلمه بمجرد الدخول لهذا المبنى.

وبدأ بالعمل وكأنه يخاطب المذياع كل يوم سيأتي اليوم الحلم, وكما قيل: (من يؤمن بحلمه في قلبه, تساعده الأقدار على تحقيقه), وهاهي تمر الأيام ويتقدم أحد مذيعي المحطة بالاستقالة من منصبه وخلو المكان لمذيع جديد, تفطن مدير المحطة لشخصية لاري المقرونة بإرادته للعمل في هذا المجال وقام مباشرة بتعيينه بديل عن المذيع المستقيل وهو في عمر الرابعة والعشرين, وبعد تعيينه قام مدير المحطة بعمل نقلة اعلامية مميزة عندما قام بتغيير اسمه من لاري زيغر (زيغر اسم ذو دلالة عرقية) إلى لاري كينج، ومنذ تلك اللحظة انطلق لاري يقضي الساعات ويطوي السنين سنة تلو الأخرى يحقق النجاحات، كيف لا وهو من كان ينتظر الفرصة التي أثبتت لي أن الحظ ما هو إلا مجرد توافق فرصة + استعداد، فحين اكتملت ثنائية النجاح عند لاري طوع الحظ وقاده معه للنجاح دون كلل أو ملل.

من الإذاعة إلى أشهر القنوات الإخبارية في العالم السي إن إن أمتلك وبكل تميز لاري البرامج الحوارية فأصبح برنامج (لاري على الهواء) من أشهر البرامج الحوارية في العالم الذي يتيح للجميع المشاركة من جميع أنحاء العالم واستمر لمدة عشرين عامًا دون توقف، فهو كالرمز الإعلامي الذي يفتخر كل ضيف لدى لاري كينغ بأنه شارك في برنامجه.

حصيلة النجاح التي حققها لاري كينغ في مسيرته الإعلامية خمسين ألف مقابلة والدخول في موسوعة جينس للأرقام القياسية كأطول برنامج حواري في العالم وعشرة جوائز تميز, وإصدار كتاب من أجمل الكتب التي اعتصر فيها خبرته الطويلة في مجال الإعلام بعنوان (كيف تتحدث لأي شخص في أي وقت وأي مكان).

قامة إعلامية مميزة برهنت لي إنه بالفعل من رحم المعاناة يولد الأمل فهو من أفضل الشخصيات التي طوعت المعاناة واليأس وصنعت منها الفرج الذي قاده للنجاح.


عدد القراء: 2256

اقرأ لهذا الكاتب أيضا

التعليقات 5

  • بواسطة ابو بتال من المملكة العربية السعودية
    بتاريخ 2016-08-25 14:50:28

    أبو فارس ... الكتابة لغة خرافيه لشخص لايتحدث كثيراً ... حقيقة بكل الفصول في مقالك ... حرفك جذاب

  • بواسطة عماد العمودي من المملكة العربية السعودية
    بتاريخ 2016-08-22 19:53:06

    احسنت يا احمد الله يوفقك

  • بواسطة روان من المملكة العربية السعودية
    بتاريخ 2016-08-21 20:52:57

    مقال مميز وشخصيه مميزه ومحفزه وملهمه فعلاً تستحق الذكر ❤️❤️

  • بواسطة Mohammed qarmush من المملكة العربية السعودية
    بتاريخ 2016-08-21 16:07:05

    مقاله جميلة كجمال كاتبها ،،وفقك الله اخوي احمد ومن تحب ،،

  • بواسطة حسن عبده من المملكة العربية السعودية
    بتاريخ 2016-08-21 10:39:53

    جزاك الله خيرآ .. واوافقك الرأي

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-