هذا الربيعالباب: نصوص

نشر بتاريخ: 2017-08-04 23:29:57

تماضر بنت عبدالله الحمد

السعودية

وتأتِ إلينا مُحمَّلةً

كفوفكَ بالزهر والزنجبيلْ

 

تقولُ: أتيْتُ وراح الشِّتا،

أقولُ: فداكَ الربيع الجميلْ!

 

سنشرب شايًا ونشدو معًا

ونعجن كعك الغياب الطويلْ

 

سنذكر جفو الشتاء الْمضى،

وأقسمُ أن الشِّتا سلسبيلْ!

 

وَإِذْ جئتَ لا وقت إلاكَ، ما

يكونُ العِشا؟! ما يَكُونُ الأصيلْ؟!

 

سننهض في مشْرقِ الذكريات

ونغفو على مْغربِ الألف قيلْ

 

وشمسكَ غيداء! هلْ قلتَ لي،

خيال الِّلقا؟ أم لقاء الخليلْ؟

 

على كل قلبٍ تميل النجوم

إلى الشمس قلب الندامى يميلْ


عدد القراء: 73

اقرأ لهذا الكاتب أيضا

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-