رتـابـةالباب: نصوص

نشر بتاريخ: 2018-06-16 12:06:25

أيمن عبدالحق

جازان

هنا  حُـلُـمٌ  وحشرجةٌ  مـذابــةْ

هنا  الأيـامُ  تَـهْـرِفُ  كالــربابـةْ

 

هـنا  قـلبٌ  تَـعــثرَ  في  ربــيـع ٍ

وأسـئلــةٌ  تـفـتـشُ  عن إجـابةْ

 

هـنا  شِعْـرٌ  تَكَشّفَ عن ضياع ٍ

وأفــئــدةٌ  تُـفـتِـتُـهـا  الكـتـابـةْ

 

هـنـا  وجــهٌ  تجـذّرَ  في  خـيالي

ووهــمٌ تـاهَ  في  مَـرمى سحابةْ

 

هـنـا  طـيـفٌ  لـجـأتُ  إليه  يومًا

فـعَـلَّـمَـني تـفـاصـيلَ  المـهـابةْ

 

هـنا  روحٌ  عـرفـتُ  بها  رحيلي

وكدتُ  أعودُ  من  سَمِّ  الرتابـةْ

 

هـنـا  إلـــيـاذةٌ  تــهـفــو  للـيــلٍ

لــهُ صـبـحٌ  تـمـرغَ في  الكـآبةْ

 

هنا  كُلُّ  احتراقِكِ  ليس  يجدي

ويكفيني  انطفاؤُكِ  في  مَتابـةْ

 

أما  تدرينَ  ما  تُضْـفِي شـموعٌ

إذا  خـانـتْ  بواكــيرُ  الخـطـابـةْ

 

فلا  وصـلٌ  أقـامَ  عليكِ  حـزنـاً

ولا  هـجرٌ  سيمنَحُكِ  استطابةْ


عدد القراء: 599

اقرأ لهذا الكاتب أيضا

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-