إعلان أسماء الفائزين بجوائز الدولة وشوشة يحصد جائزة النيل للآداب

نشر بتاريخ: 2016-06-06

فكر – القاهرة:

أعلنت وزارة الثقافة المصرية اليوم الأحد أسماء الفائزين بجوائز الدولة لعام 2016، وهي النيل والتقديرية والتفوق والتشجيعية والتي تعد أرفع جوائز مصرية، وذلك خلال الاجتماع السنوي للمجلس الأعلى للثقافة برئاسة وزير الثقافة حلمي النمنم.

وقد فاز بجائزة النيل في الآداب، الشاعر الكبير فاروق شوشة ، وفي العلوم الاجتماعية فازت بها الدكتور ليلى تكلا.

أما جائزة الدولة التقديرية ففاز بالجائزة الأولى في الآداب القاص سعيد الكفراوي ومعه الشاعر أحمد سويلم، وكان الفائز الثالث بجائزة الدولة التقديرية في الآداب صلاح الراوي.

وفاز بجوائز الدولة التشجيعية في العلوم الاجتماعية في التاريخ الأمين العام للجمعية المصرية للمكتبات المعلومات محمد حمدي عن عمله "قاموس التواريخ"، وفي الثقافة العلمية فاز استشاري الطب النفسي لطفي الشربيني، وفي الجغرافيا فاز الدكتور محمد علي وهو مدرس بقسم الجغرافيا كلية آداب القاهرة، وفي الدراسات الاجتماعية فاز فتحي عبدالسميع عن عمله "القربان البديل".

وفي ديوان الشعر، فاز سالم الشهباني مدير قصر ثقافة عين حلوان، وفي ترجمة النصوص الإبداعية فاز الكاتب والمترجم الحر محمد عبدالنبي عن عمله "اختفاء" للروائي هشام مطر.

وفي كتاب نقدي في أدب الأطفال، فاز الدكتور محمد سيد عبدالتواب عن عمله "صورة المرأة في أدب الأطفال".

وفي مجال العلوم الاجتماعية، فاز بالجائزة الأولى الدكتورة عبلة حنفي عثمان، والفائز الثاني مصطفى السعيد، والفائز الثالث إسحق تاوضروس عبيد.

وفي مجال الشريعة الإسلامية فاز محمد ممدوح صبري إسماعيل الطباخ عن عمل موقف الشريعة الإسلامية من العنف ضد النساء، في مجال القانون الدولي "العام والخاص" فاز مصطفي إبراهيم عبدالفتاح العدوي عن عمل الإتجار بالبشر ماهيته وآليات التعاون الدولي لمكافحته. في مجال نظم سياسية فاز علاء عبدالحفيظ محمد محمد عبدالجواد عن عمل المواءمة بين اعتبارات الأمن والممارسة الديمقراطية "التجربة الأمريكية نموذجًا"، وعن "مصر والوطن العربي" حجبت، وعن البطالة بكل أنماطها المسببات ولآثار وآليات المعالجة حجبت، وعن السياسات المالية والتوازن الداخلي للاقتصاد حجبت، ثقافة المواطنة وحقوق الإنسان حجبت، وسياسات مناهضة التمييز حجبت.


عدد القراء: 2481

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-