توفير 5 ملايين كتاب بعد حملة أطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

نشر بتاريخ: 2016-06-06

فكر – دبي:

بعد يوم واحد فقط على إطلاق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى حملة "أمة تقرأ" لتوفير 5 ملايين كتاب للطلبة المحتاجين في مخيمات اللاجئين وحول العالم الإسلامي.

وبلغ حجم التبرعات من رجال أعمال ومؤسسات محلية 10 ملايين درهم، وتأتى هذه الاستجابة العالية والسريعة من أبناء الإمارات مع هذه المبادرة المتميزة لتعكس الإيمان الكبير بدور الإمارات الإنساني والإنمائي في إحداث تغيير جوهري في حياة الملايين من الأطفال في العالم العربي والإسلامي، إضافة إلى الثقة بسمو الرسالة التي تقدمها الإمارات عبر تكريس المعرفة سبيلاً لنهضة الأمم والكتاب رفيقاً ملهماً لجيل حالم بالتغيير والتطوير.

وتشكل حملة "أمة تقرأ" استكمالاً لمسيرة الإمارات الإنسانية خلال شهر رمضان المبارك، بعدما حققت المبادرات السابقة أهدافها الإنمائية في توفير الغذاء والمياه لملايين الأشخاص المحرومين من مقومات الحياة الأساسية في مختلف أنحاء العالم، وتستمر الحملة حتى يوم زايد الإنساني في 19 رمضان وتبدأ التبرعات للمؤسسات من نصف مليون درهم وإلى 10 ملايين درهم.

وتستهدف حملة "أمة تقرأ" توفير 5 ملايين كتاب للطلاب المحتاجين في مخيمات اللاجئين وحول العالم الإسلامي عبر توفير 2 مليون كتاب للأطفال والطلاب في مخيمات اللاجئين، بالإضافة لإنشاء وتزويد 2000 مكتبة حول العالم الإسلامي بمليوني كتاب أيضاً ودعم البرامج التعليمية للمؤسسات الإنسانية الإماراتية في الخارج بمليون كتاب.

وتتولى إدارة الحملة لجنة برئاسة معالى محمد عبد الله القرقاوي الأمين العام لمبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية وتضم مجموعة من الجهات الحكومية والإعلامية والمؤسسات الوطنية والإنسانية بالدولة، وممثلين عن الهلال الأحمر الإماراتي.. وغيرها من المؤسسات المشاركة.

وكان حاكم دبي قد هنأ بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك الجميع وأعلن عن الحملة السنوية الخاصة بالشهر الكريم وذلك عبر حسابه الرسمي في تويتر قائلاً: "الإخوة والأخوات تهنئتي للجميع بشهر رمضان المبارك، ونسأل الله أن يتقبل منا ومنكم صالح العمل، ونعلن اليوم عن حملتنا السنوية لشهر رمضان المبارك".

وأضاف: "أول آية "اقرأ" نزلت في شهر رمضان .. وخير ما نتقرب به لله في هذا الشهر الفضيل هي بتطبيق كلمة "إقرأ" عبر توزيع 5 مليون كتاب"، وأضاف أن "الحملة مستمرة حتى يوم زايد الإنساني في 19 رمضان، وزرع زايد سنحصده خير ورحمة وعلم ومعرفة من الإمارات للعالم"، كما دعا رجال الأعمال والشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة للقيام بدورها المجتمعي والحضاري الذي يمثل الوجه المشرق لدولة الإمارات.

تجدر الإشارة إلى أن حاكم دبي قد أطلق العام الماضي مبادرة خلال شهر رمضان أيضاً "سقيا الإمارات" لتوفير المياه الصالحة للشرب لخمسة ملايين شخص في البلدان التي تعاني من نقص المياه حول العالم.


عدد القراء: 2589

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-