الأمريكي ريتشارد فورد يفوز بجائزة أستورياس الإسبانية للآداب

نشر بتاريخ: 2016-06-16

فكر – الرياض:

فاز المؤلف الأمريكي ريتشارد فورد، مؤلف رواية "يوم الاستقلال" التي لاقت استحسانًا كبيرًا، بجائزة أستورياس الإسبانية المرموقة للآداب تقديرًا لمساهمته في الأدب الأمريكي.

ووصفت المؤسسة المانحة للجائزة، الأربعاء، فورد (72 عامًا) بأنه "المؤرخ العظيم لفسيفساء من القصص المترابطة التي هي مجتمع أمريكا الشمالية"، والوريث القدير لعملاقي الأدب الأمريكي إرنست همنغواي وويليام فولكنر.

وذكرت وكالة (أسوشيتد برس) أن المؤسسة المانحة سلطت الضوء على ما يتميز به أسلوب فورد من رصانة ودقة وحصافة شديدة.

ومن بين الأعمال الأكثر شعبية لفورد سلسلة من أربعة كتاب تتمحور حول شخصية كاتب فاشل، يدعى فرانك بوسكومب، التي تتضمن "الكاتب الرياضي" و"عيد الاستقلال" الحائزة على جائزة بوليتزر.

ويعد ريتشارد فورد أول كاتب أمريكي يفوز بجائزة أميرة أستورياس للآداب بعد الروائي فيليب روث الذي نالها في عام 2012 ، وهو أحد كبار الروائيّين الأمريكيّين، ينعته الكثير من النقاد بعملاق الأدب الأمريكي لما تحمله كتاباته من قيم فكرية وأدبية.

وتبلغ قيمة الجائزة 50 ألف يورو (54 ألف دولار) هي واحدة من ثمان جوائز أستورياس توزعها سنويًا مؤسسة تسمى على اسم ولية العهد الإسبانية الأميرة ليونور، وهي من أهم وأرفع الجوائز التي تقدم في أسبانيا، وتقدم في ثماني مجالات مختلفة هي.. الاتصالات والعلوم الإنسانية والفنون والآداب والعلوم الاجتماعية والبحث العلمي والتقني والتعاون الدولي والرياضة والوفاق.


عدد القراء: 3027

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-