متحف برادو يروي تاريخ الفن

نشر بتاريخ: 2016-11-20

فكر – مدريد:

يقدم متحف برادو في العاصمة الإسبانية مدريد رحلة عبر تاريخ الفن وأربابه الإسبان الكبار انطلاقًا من القرن السادس عشر في شهادة على تحرر فن الرسم الذي كان حتى ذلك التاريخ أداة لأغراض الدين ومصالح السلطة.

ويضم المعرض وهو بعنوان الرسم عن فن الرسم 137 عملاً، من بينها 115 مأخوذة من مجموعات متحف برادو، وعنوان المعرض مستوحى من المسرحيات التي تحكي عن فن المسرح والروايات التي تحكي عن فن الرواية.

وقد حكى الرسامون الكبار عن فنهم بريشتهم.

وهذا هو موضوع المعرض الذي يستمر حتى 19 فبراير في متحف برادو الذي يضم لوحات لعظماء فن الرسم مثل تيتيان من البندقية والفلمكني بيار- بول روبنز والإسبانيان دييجو فيلاسيكيث وفرانسيسكو دي جويا لأنهم كانوا من المفضلين لدى ملوك إسبانيا.

ويضم المعرض لوحات ومنحوتات وميداليات ورسوما كانت محفوظة في مخازن المتحف الإسباني أو مفصولة عن بعضها البعض وباتت الآن متصلة أو مجموعة لإبراز كيفية تحول الفن تدريجا من أداة في خدمة قضية أخرى.

وقال مدير متحف برادو ميجيل ثوجاسا إن الهدف هو في إظهار الإدخال التدريجي لعبقرية الفنان في قلب فكرة الفن.


عدد القراء: 2713

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-