اسطنبول تحتضن متحف «مدام توسو»

نشر بتاريخ: 2016-11-30

فكر – اسطنبول:

افتتح في مدينة اسطنبول التركية متحف التماثيل الشمعية، الذي يعد الفرع الجديد لمتحف "مدام توسو" البريطاني الشهير.

وانطلق حفل افتتاح المتحف المقام في مركز تسوق "غراند بيرا" بشارع الاستقلال ضمن حي "بي أوغلو"، بفيلم تعريفي عن مراحل صناعة التماثيل وتفاصيل المتحف.

وفي كلمة له خلال الحفل، أشار رئيس بلدية اسطنبول "قدير طوباش"، أن المتاحف تظهر القيم المشتركة للإنسانية، ولفت أن "مدام توسو" سيكون مكان يتردد إليه السياح في المدينة.

وذكر أن العالم يضم متاحف بمفاهيم متعددة، وأن "مدام توسو" يعتبر رائدًا بهذا المجال ولا يمكن مناقشة نجاحه، وأضاف " إن المتاحف قيمة هامة تربط بين الماضي والمستقبل".

من جانبه، أوضح "أحمد مصباح دميرجان"، رئيس بلدية "بي أوغلو" أن الحي يعتبر مركزًا ثقافيًا وفنيًا ومعماريًا وتاريخيًا هامًا، معربًا عن سروره لاحتضان الحي ماركة متاحف عالمية مثل "مدام توسو".

بدوره، أكد مدير الثقافة والسياحة لولاية اسطنبول "ندرت أبآيدن"، أن "مدام توسو" سيكون مركزًا هامًا يقصده السياح المحليين والأجانب، وأن بقائه بشكل دائم سيكسب المنطقة قيمة إضافية.

وبنفس السياق، قدم المدير العام لمجموعة "مدام توسو" في إسطنبول "سربار حلمي سونار"، معلومات حول المتحف، حيث قال أنه يضم 55 تمثالًا، وأن ما بين 3 إلى 4 تماثيل ستضاف سنويًا إلى المجموعة.

وذكر سونار أن المتحف يعود تاريخه لـ 250 عامًا، واستغرق افتتاح فرعه في اسطنبول 4 أعوام تم خلالها إجراء دراسات طويلة ولقاء شخصيات مشهورة.

ويضم المتحف تماثيل لشخصيات عالمية وتركية هامة، بينهم مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك، وجلال الدين الرومي، والمغني التركي الشهير الراحل باريش مانجو، والسلطان سليمان القانوني، والسلطان محمد الفاتح، والمهندس المعماري التركي الشهير المعمار سنان.

إضافة إلى تماثيل لأول سيدة تركية قادت طائرة صبيحة غوكشان، وللممثلين التركي كيفانج تاتليتوغ، والأمريكيين أنجيلينا جولي وبراد بيت، والراحلة مارلين مونرو، واللاعبين الإنجليزي ديفيد بيكهام، والأرجنتيني ليونيل ميسي، والملاكم العالمي الراحل محمد علي كلاي.


عدد القراء: 2545

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-