المغرب من قريب.. يوميّات صحفي مصري

نشر بتاريخ: 2023-05-16

المحرر الثقافي:

الكتاب: "المغرب من قريب.. يوميّات صحفي مصري"

المؤلف: أيمن عبدالعزيز

الناشر: خاص

تاريخ النشر: 29 أبريل 2023

عدد الصفحات: 244 صفحة

صدر في القاهرة منذ أيام كتاب "المغرب من قريب.. يوميّات صحفي مصري"، للكاتب أيمن عبدالعزيز، الكاتب الصحفي بالأهرام، ويعد هذا هو الكتاب الثاني في أدب الرحلة بعد 9 سنوات من إصدار كتابه "المغرب في عيون مصرية .. أسطورة المكان والنساء والتاريخ الحي" الصادر عام 2014.

يتناول المؤلف في هذا الكتاب تفاصيل أربع رحلات له بالمغرب تغطي الفترة من 2018 - 2022، وعن ذلك يقول في مقدمة الكتاب: "في هذا الكتاب أحاول أن أرسم ملامح بعض المدن التي تنقلت بينها والأماكن التي زرتها أو مررت بها، وأن أحكيَ تفاصيل مواقف كاشفة عايشتها، وأسجل شهادات، وأدوّن ذكريات ومواقف جميلة، مع أصدقاء رائعين، اقتربت منهم وتفاعلت معهم أولاً من خلال تجربة عملي مراسلاً صحفيًّا للأهرام لثلاثة أشهر ونصف الشهر في الربع الأخير من عام 2018، وبعد ذلك من خلال ثلاث رحلات عمل سريعة بين عاميّ 2020 و2022، وأعتبر هذا الكتاب، إضافة واستكمالاً لتجربتي وشهادتي التي سجلتها في كتابي الأول "المغرب في عيون مصرية".

وينقسم الكتاب إلى ثمانية أبواب: يتناول الباب الأول بعنوان "عقبات لوجيستية سخيفة"، بعض العوائق الإجرائية التي اعترضت مهمته كمراسل صحفي بداية من مؤسسته مرورًا بإجراءات حصوله على التأشيرة المناسبة (الفيزا) وبعض المعاملات الإدارية والتنظيمية الخاصة بعملية اعتماده كصحفي أجنبي لدى الجهات المختصة بالمغرب، مما أثر سلبًا على مهمته في التواصل الإعلامي مع هذا البلد الشقيق.

أما الباب الثاني، وكان بعنوان "الصحافة أولاً ودائمًا" فتناول فيه المؤلف المقارنة بين بعض تفاصيل الواقع الصحفي والممارسات الإعلامية بين مصر والمغرب من حيث السلبيات والايجابيات، كما كشف عن بعض المشكلات الصحفية التي عاشها كمراسل وذلك في إطار بعض المواقف العملية وكيف نجح في التغلب عليها بخبرته العملية، وهي خبرات ونصائح تهم الصحفيين والإعلاميين بشكل عام أثناء عملهم.

وفي الباب الثالث بعنوان "باط الأنوار.. مدينة لا يمكن تجاهلها" تحدث الكاتب عن بعض تفاصيل مدينة الرباط، عاصمة المملكة المغربية، ولقاءاته وزياراته بشكل خاص لمقاهيها ومعالمها الثقافية والسياحية، وعلاقاته ببعض الأصدقاء وخاصة من الإعلاميين، والأكاديميين والدبلوماسيين بها، كما استعرض في هذا الباب دور، وتأثير المعلمين المصريين في التعليم بالمغرب وخاصة بعد الاستقلال.

وفي الباب الرابع بعنوان " كازابلانكا.. حبيبتي دائمًا" تحدث المؤلف عن تلك المدينة، والتي تعتبر العاصمة الاقتصادية، للمغرب من خلال علاقاته بالصحفيين فيها، وأنشطته بمعرض الكتاب الدولي، الذي كان يقام فيها، كصحفي وككاتب له نشاط ثقافي وإعلامي، ورحلته منها في مهمة صحفية إلى نيجيريا والعودة إليها، وجولاته ومشاهداته بهذه المهمة.

أما الباب الخامس بعنوان "المغرب من قريب" فقد خصصه المؤلف للحديث عن ملامح المجتمع المغربي من الداخل من خلال الحديث عن طقوس حفل الزواج أو "العرس" المغربي، و عن تجربته مع أنواع الطعام المختلفة، وصعوبة البحث عن سكن مناسب له، و تعامله مع المستشفى وتناول الأدوية والفرق بين مصر والمغرب في تلك النواحي، ومغامراته في استعادة بعض الأغراض التي نسيها في القطار أو بمطار محمد الخامس، ورؤيته للمغرب كقبلة جديدة للطلاب الأجانب من الأفارقة والعرب، ومر سريعًا على ملامح التطورات السياسية الكبيرة والايجابية التي عرفها المغرب خلال السنوات الأخيرة الماضية، وعلاقة المغاربة القوية بالثقافة والكتب والإبداع.

وفي الباب السادس بعنوان "جامعة الشعوب العربية في خريبكة" فتحدث فيه المؤلف عن زيارتين قام بهما للمدينة من خلال فعاليات نظمها منتدى الأفاق للثقافة والتنمية والتي جعلت هذه المدينة جامعة للشعوب العربية، والعلاقات القوية التي نسجها المؤلف مع مثقفين وأكاديميين وإعلاميين مغاربة وعرب من دول مختلفة خلال تلك الفعاليات، كما تحدث عن مدينة أبي الجعد ذات الطابع الصوفي، ومهرجانها الدولي للمديح.

أما الباب السابع "مغرب أخر في الشمال" فيتناول فيه المؤلف علاقته ومشاهداته بمدينتي طنجة وتطوان بشمال المغرب بجماله المدهش، ولقاءاته الإعلامية بقناة "تليفزيون البحر المتوسط" وراديو "بني مكادة" في مدينة طنجة وأسفاره العديدة من وإلى هاتين المدينتين عبر القطارات المغربية مرورًا بـمنطقة "أزلا"، وميناء طنجة المتوسط العملاق، ومدينة "سبتة" المحتلة، ومنتجعات "كابونيجرو " و "مارينا سمير"، ثم زيارته لمنطقة "أمتار" والجبهة بين تطوان والحسيمة.

وفي الباب الثامن فتحدث فيه عن زيارته لمدينة مراكش وأهم معالمها، ولقاءه ببعض الإعلاميين بها وكيف أنه تعرف على ما يمكن اعتباره نسخة من إذاعة صوت العرب في مصر.

في كل قسم بالكتاب حاول الكاتب أن يرسم ملامح للشخصيات التي تفاعل معها أو رسم "بورتريهات" لها خاصة وكيف أن هذه الشخصيات شكلت علاقاته بها جزءًا مهمًا من هذا العمل عبر كل محطاته والمدن التي تحدث عندها.


عدد القراء: 536

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-