وفاة الروائي الأمريكي دوكتورو مؤلف «راغ تايم»

نشر بتاريخ: 2015-07-22

فكر -  الرياض:

تُوفي يوم أمس الثلاثاء الأديب الأمريكي الشهير إي إل دوكتورو الذي ألّف روايات حازت على جوائز ونالت إعجاب النقاد، ومن بينها روايات "راغ تايم" و "بيلي غيت" و "ذي مارش" والتي استلهمها من التاريخ الأمريكي.

وأعلنت متحدثة باسم مجموعة راندوم هاوس للنشر وفاة دوكتورو عن عمر ناهز 84 عاماً في حي مانهاتن بمدينة نيويورك الأمريكية.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن ريتشارد (ابن الروائي) أن سبب الوفاة هو مضاعفات ناجمة عن سرطان الرئة.

وكتب دوكتورو نحو عشر روايات وثلاثة مجلدات لقصص قصيرة ومسرحية واحدة، إلى جانب مقالات وتعليقات في الأدب والسياسة. وظل الكاتب محل إشادة واسعة لما تميزت به كتاباته من أصالة وتنوع وجرأة خياله.

وكتب الرئيس الأمريكي باراك أوباما في تغريدة على تويتر بعد ظهر الثلاثاء "كان إي إل دوكتورو أحد أعظم الروائيين في أمريكا. لقد علمتني كتبه الكثير وسنفتقده".

وقالت محررة أعماله في راندوم هاوس في بيان مكتوب "لن أنسى كتبه التي كانت تتميز بالجمال الفائق والقوة والشخصيات". وأضافت كيت مدينا "لقد عرض لنا العيوب الكبرى لأمريكا وحلمها المدهش وحلمنا نحن".

ولد دوكتورو في 6 كانون الثاني/يناير 1931. درس دوكتورو في كلية كينيون في أوهايو، وتخصص في الفلسفة. بعد تخرجه مع مرتبة الشرف في عام 1952، وتم تجنيده في جيش الولايات المتحدة. شغل منصب عريف في سلاح الإشارة، في ألمانيا 1954- 1955  أثناء احتلال الحلفاء. وسُمِّي على اسم الكاتب الأمريكي إدغار ألان بو.

وأثناء حياته المهنية حصل على العديد من الجوائز، من بينها جائزة الكتاب الوطني وجائزة دائرة نقاد الكتب الوطنية واثنتين من جوائز بن/فوكنر.


عدد القراء: 2047

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-