الملك فيليب الثاني يسلم الكاتب المكسيكي فيرناندو ديل باسو جائزة سيرفانتس

نشر بتاريخ: 2016-04-23

فكر – الرياض:

سلم الملك الإسباني فيليب الثاني اليوم السبت للكاتب المكسيكي فيرناندو ديل باسو جائزة سيرفانتس اعترافًا بمساهمته في تطوير فن الرواية من خلال الجمع بين الأصالة والمعاصرة على غرار الكاتب الإسباني الراحل بحضور وزير الثقافة خوسيه إغناسيو ويرت.

وتعد جائزة سيرفانتس أعرق الجوائز الأدبية باللغة الإسبانية، ويعد فيرناندو ديل باسو من أهم ممثلي الأدب المكسيكي «هو من الأدباء الذين يعدون أكبر عدد من القراء وقد حاز جوائز كثيرة (من المكسيك).

ولد ديل باسو العام 1935 في المكسيك وهو روائي وقد خاض مجال الرسم والدبلوماسية وتقديم البرامج الإذاعية.

ومن أعماله «بالينوروس مكسيكو» (1982) و «أخبار عن الامبراطورية» (1987) و«خوسيه تريغو» (1966). وللكاتب المعروف بلحيته البيضاء ونظاراته وقمصانه الملونة أعمال شعرية ومسرحية ومحاولات أدبية وكتب أطفال.

وقد تأثر بكتاب كبار في الأدب العالمي مثل غوستاف فلوبير وجيمس جويس. وقد قال في مقابلة مع صحيفة «ايل باييس» قبل سنوات قليلة إن «التاريخ يشكل أساسًا لرواياتي».

وتترافق جائزة ثيرفانتس مع مكافأة مالية قدرها 125 ألف يورو. وقد منحت العام الماضي إلى الكاتب الإسباني خوان غويتيسولو.

ومن الفائزين السابقين بالجائزة البيروفي ماريو فارغاس يوسا (1994) والأرجنتيني إرنستو ساباتو (1984) والمكسيكي أوكتافيو باز (1981).

المصدر: وكالات


عدد القراء: 3380

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-