رواية «وكأنني أولد يوم لقائك» لسمية ضياء

نشر بتاريخ: 2016-06-21

فكر – المحرر الثقافي:

 

الكتاب: "وكأنني أولد يوم لقائك"

المؤلف: سمية ضياء

سنة النشر: 2015

عدد الصفحات: 223 صفحة

 

من الإصدارات الحديثة رواية "وكأنني أولد يوم لقائك" للكاتبة سمية ضياء، ومن أجواء الرواية: بدأت قصة حياة منذ نعومة أظافرها، من يومها والمشاكل تلاحقها، وفي كل مرة كانت تجد من يدعمها؛ والدها .. لكن للأسف توفي والدها في بكور عمرها واضطرت إلى مواجهة الحياة وحدها ..

الحب الأول؛ يحكى أنه أصدق حب لكنه كان الأكثر وجعًا و خيانة لدى حياة، والأكثر وجعًا أن الأصدقاء أيضًا كانوا خونة!..

لم تتوقف الحياة بحياة بل حاولت مجددًا أن تكون قوية وفعلت كانت؛ ومن بين المحاولات التقت بخالد، ذلك الذي قلب حياتها رأسًا على عقب، أحبته؛ ولكن هل نهاية حبهما الزواج؟

تعد الكاتبة أصغر روائية إذ يبلغ عمرها 16 عامًا.


عدد القراء: 4068

التعليقات 1

  • بواسطة مزن يوسف من السودان
    بتاريخ 2016-06-24 23:16:12

    روائية وكاتبه مبدعه الله يوفقك ومن تقدم الى تقدم

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-