وفاة المفكر الأمريكي آلفين توفلر مؤلف كتاب «صدمة المستقبل»

نشر بتاريخ: 2016-06-30

فكر – الرياض:

توفي عالم الاجتماع والمفكر الأمريكي آلفين توفلر، مؤلف كتابي "صدمة المستقبل" و"الموجة الثالثة" والعديد من الكتب الأخرى، عن عمر ناهز 87 عامًا في منزله بلوس انجليس. ولد في 14 تشرين الأول/أكتوبر 1928 في نيويورك.

وجاء في تصريح أصدرته الشركة الاستشارية التي أسسها - توفلر وشركائه - إنه توفي في وقت متأخر من يوم الاثنين دون أن يتطرق التصريح إلى سبب الوفاة.

عمل نائبًا لرئيس تحرير مجلة فورتشن الشهيرة. ركز توفلر في كتاباته المبكرة على التكنلوجيا وتأثيرها على الناس مثل تاثير المعلومات الزائدة أو الفائضة. ثم تحول إلى دراسة ردات الفعل والتغيرات في المجتمع.

وأصبح توفلر، بفضل كتاب "صدمة المستقبل" الذي بحث فيه موضوع التغيير الاجتماعي المستقبلي في دول العالم المتحضر تحديدًا، وكتبه الأخرى التي كتبها بالاشتراك مع زوجته هايدي، واحدًا من أبرز المستشرفين في العصر الحديث، وكان كبار القادة العالميين والأثرياء يسعون للاستفادة من مشورته.

وكان توفلر تنبأ بدرجة كبيرة من الدقة بالتطورات الاقتصادية والتكنولوجية الحديثة - بما فيها بزوغ ونمو علم الاستنساخ والحاسوب الشخصي والانترنت - إضافة إلى التأثيرات الاجتماعية التي ساعدت هذه التطورات في ظهورها ومن ضمنها العزلة الاجتماعية وانهيار دور الأسرة البيولوجية وزيادة معدلات الجريمة واستخدام المخدرات، وتغيير القيم الاجتماعية والاخلاقية السائدة.

وجاء في التصريح الذي أصدرته شركته الاستشارية "تحقق الكثير من توقعاته، وثبتت صحة الفكرة الرئيسية التي بنيت عليها هذه التوقعات وهي الفكرة القائلة إن اقتصادًا معلوماتيًا حديثًا سيأخذ مكان العصر الصناعي."

وألهمت كتابات توفلر العديد من القادة والزعماء ومنهم آخر رؤساء الاتحاد السوفييتي ميخائيل غورباتشوف ورئيس الحكومة الصينية الأسبق زهاو زيانغ.

كما يعترف بفضله الملياردير المكسيكي كارلوس سليم في مساعدته على التنبؤ بالفرص التجارية المستقبلية والتعرف عليها.

ونشر كتاب "صدمة المستقبل" في أكثر من 50 بلدًا وبيعت منه أكثر من 15 مليون نسخة حسب قول موقع توفلر الالكتروني.

قام بتدريس رؤساء دول مثل ميخائيل غورباتشوف رئيس الاتحاد السوفيتي الأخير والرئيس الهندي أبو بكر زين العابدين عبد الكلام ورئيس وزراء ماليزيا السابق مهاتير محمد.

ويترك توفلر ورائه زوجته هايدي التي اقترن بها قبل أكثر من 60 سنة.

وسيدفن في لوس انجليس في مراسم خاصة.


عدد القراء: 2271

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-