الأكاديمية الفرنسية تمنح الجائزة الكبرى للرواية إلى أديلاييد دو كليرمون-تونير

نشر بتاريخ: 2016-10-28

فكر – الرياض:

فازت رئيسة تحرير مجلة "بوان دوف فو" التي تعنى بأخبار العائلات المالكة، أديلاييد دو كليرمون-تونير، بالجائزة الكبرى للرواية التي تمنحها الأكاديمية الفرنسية عن كتابها "لو درنييه دي نوتر".

واختيرت الفائزة من الدورة الأولى للتصويت بحصولها على 11 صوتاً في مقابل خمسة أصوات لبونوا دوتورتر (ليفر بور ادولت) وثلاثة أصوات لسيلفان برودوم (ليجاند).

وبعد روايتها الأولى "فورور" (2010) التي فازت بخمس جوائز ووصلت إلى نهائيات جائزة غونكور الأدبية العريقة للرواية الأولى، يحوي عمل اديلاييد دو كليرمون-تونير (40 عاماً) الجديد كل عناصر "الرواية الشعبية" وهو صادر عن دار "غراسيه" للنشر.

وهي تروي في 500 صفحة تقريباً قصة شاب طموح يقع في غرام ابنة ملياردير في نيويورك في نهاية الستينات مع الكثير من التقلبات والمفاجآت.


عدد القراء: 3474

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-