إعلان القائمة القصيرة لجائزة مان بوكر البريطانية

نشر بتاريخ: 2017-09-13

فكر – الرياض:

أعلنت أعضاء لجنة التحكيم جائزة مان بوكر البريطانية، عن القائمة القصيرة التي ضمت ست روايات، الرواية الأولى "الخروج إلى الغرب" للكاتب الباكستاني محسن حميد؛ وتعتبر هذه الرواية هي الرابعة للكاتب، تتناول الرواية قصة شاب وفتاة يعيشان في مدينة مجهولة تشهد حروبًا أهلية.

"الخريف" للكاتبة الاسكتلندية علي سميث، تعتبر هذه الرواية هي الجزء الأول لسلسلة الروايات الأربعة التي تتناول انفصال بريطانيا عن عضوية الاتحاد الأوروبي.

كما ضمت القائمة رواية "تاريخ الذئاب" للكاتبة الأمريكية إميلي فريدلوند، رواية "4321" للكاتب بول، إستر، رواية "إيملت" للكاتبة البريطانية فيونا موزلي، رواية "لينكولن في بارود" للأمريكي جورج سوندرز".

وتعد جائزة مان بوكر هي من أهم الجوائز الأدبية المخصصة للأعمال الروائية باللغة الإنكليزية، وذلك منذ تأسيسها عام 1968. تُمنح لأفضل رواية كتبها مواطن من المملكة المتحدة أو من دول الكومنولث أو من جمهورية أيرلندا.

وأعضاء لجنة التحكيم في جائزة "بوكر" هم من نخبة النقّاد والكتّاب والأكاديميين، ويتغيّرون كل سنة بغية الحفاظ على صدقية الجائزة ومستواها.

الجائزة خاصة بالرواية حصرًا، وهي تكافئ كلاً من الروايات الستّ التي تصل إلى القائمة النهائية بـعشرة آلاف دولار أمريكي، بالإضافة إلى خمسين ألف دولار أمريكي للفائز. الـ"بوكر" جائزةٌ لها تأثير على الكاتب الذي يفوز بها، إن كان معنوياً (ترجمات وشهرة عالمية)، أو ماديًا (قيمة الجائزة وانعكاسها على مبيعات الكتب).

تفرعت من الـ"بوكر" جائزتان عالميتان للرواية هما: جائزة بوكر الروسية التي تأسست عام 1992، و جائزة كاين للأدب الأفريقي عام 2000، وفي أبريل 2007 تم إطلاق النسخة العربية من الجائزة.


عدد القراء: 2094

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-