لماذا نتعلم التاريخ (عندما يكون على هاتفك بالفعل)

نشر بتاريخ: 2020-12-18

المحرر الثقافي:

الكتاب: "لماذا نتعلم التاريخ (عندما يكون على هاتفك بالفعل)" 

المؤلف: سام وينبرغ

الناشر: مطبعة جامعة شيكاغو. الطبعة الأولى

تاريخ النشر: 25 سبتمبر 2018

اللغة: الإنجليزية

عدد الصفحات: 240 صفحة

هناك حقيقتان في عصرنا الحديث: أولاً، أننا محاطون بمعلومات متاحة بسهولة أكثر من أي وقت مضى؛ وثانياً، أن نسبة كبيرة منها غير دقيقة على الإطلاق، على الرغم من أن بعضها قد يكون كذلك عن حُسن نية وبعضها الآخر خطأ عمداً. فمع وجود الإنترنت الدائم في متناول اليد، ما هي فائدة أستاذ التاريخ؟

لدى المؤلف سام وينبرغ إجابة عن هذا السؤال، حيث يقول إنه بدايةً لا يمكننا الالتزام بطريقة التعليم القديمة نفسها التي تنص على قراءة الفصل والإجابة عن الأسئلة في آخره، التي أخضعنا لها الطلاب لعقود من الزمن. فإذا ما أردنا اليوم أن نعلِّم الطلاب الذين يمكنهم الاطلاع على المعلومات من حولهم وفصل ما هو حقيقي عمّا هو مزيَّف، فعلينا أن نعمل بصراحة على منحهم أدوات التفكير النقدي الضرورية.

ويتابع وينبرغ ليوضِّح أن التفكير التاريخي لا علاقة له بالنمط التقليدي في التعليم الذي يتطلَّب حفظ المعلومات، وإنما بدلاً من ذلك، يجب أن يعتمد على توجه عام يمكننا أن ننميه، يشجِّع على التشكيك المنطقي ويخفف من نزعتنا إلى التسرع كما يقاوم ميلنا إلى تأكيد تحيزاتنا. ويعتمد وينبرغ على الاكتشافات المثيرة لمجموعة من الأبحاث والتجارب، بما في ذلك استطلاعات الطلاب والمحاولات الأخيرة لتحديث مناهج التاريخ وتحليل كيفية قيام المؤرخين والطلاب، بل وحتى المدققِّين بمصادر المعلومات عبر الإنترنت، برسم صورة مليئة بالألغام والمطبات المعلوماتية الخطيرة. ولكننا مع الاهتمام والوعي الكافيين، يمكننا جميعاً أن نتعلَّم كيفيـة تجنبها والسير بأمان بينها.


عدد القراء: 1854

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-