روائع من فنون ما قبل التاريخ

نشر بتاريخ: 2021-04-02

المحرر الثقافي:

الكتاب: "روائع من فنون ما قبل التاريخ"

المؤلفون: زيدان كفافي وخالد أبو غنيمة وميسون النهار

الناشر: مطابع الدستور

عدد الصفحات: 200 صفحة

يعود أساتذة الآثار والباحثون الأردنيون، زيدان كفافي وخالد أبو غنيمة وميسون النهار، في مؤلّفهم الجديد "روائع من فنون ما قبل التاريخ" الذي صدر عن "مطابع الدستور"، إلى ما قدّمه الإنسان الأول من تعبيرات فنية في الفترة الممتدة ما بين 40000 و6000 قبل الميلاد.

يتناول المؤلّفون مرحلة تاريخية لا تحظى بدراسات عديدة في المكتبة العربية، وتغطي الفترات التي سبقت اختراع الكتابة، واستطاع خلالها البشر أن يصنّعوا العديد من الأدوات من الحجر الذي تنتسب إليه العصور الأولى من تلك المرحلة، ووثّقوا أنشطة الصيد والعديد من الطقوس في نقوش على جدران الكهوف.

تشير مقدّمة الكتاب إلى أن فنون عصور ما قبل التاريخ عكست قرب الإنسان من الطبيعة وتأثره بها إلى حد كبير، وأن القدرات التعبيرية دلّت "على مستوىً عالٍ من الذكاء. فالإنسان هو المخترع الأول لهذه الآلية من التعبير، وهو الرقم الأول في بناء الخبرة الفنية على الكرة الأرضية منذ القدم".

وتوضّح أن إصداره جاء "تلبية للحاجة الملحّة عند باحثي ودارسي عصور ما قبل التاريخ والفنون الجميلة في العالم العربي، وإذ إنه من الملاحظ أن مصادر دراسة العصور التاريخية، خاصة الكلاسيكية والإسلامية، متوافرة جداً في المكتبات العربية".

ويخلص الباحثون إلى أن "القطع الفنية للعصور الحجرية القديمة قد تركّزت في مواقع أوروبية أكثر منها في المناطق الأخرى، وأن فنون العصر الحجري الحديث والعصر الحجري النحاسي قد جاءت في أكثر الأحوال من مناطق الشرق الأدنى القديم وحوض البحر المتوسط".

ولفتوا أيضاً إلى أن قارئ الكتاب يستطيع "استنباط التطور الفني منذ العصور الموستيرية والمجدلانية في أوروبا حتى بداية التحديث في بلاد الشرق الأدنى القديم، وهذا الانعكاس يراه القارئ والمختصّ عند المقارنة بين منحوتة "فينوس" التي عُثر عليها في فيلندورف بالنمسا والمؤرّخة لحوالى 35000 سنة من الحاضر، و"فينوس" التي وُجدت في موقع عين غزال بالأردن والمؤرخة لحوالى 9000 سنة من الحاضر. وفي كلا الجانبين، ظهرت هذه الدمية وهي في وضع الحمل، ما يدل على أن الفنان اهتمّ بديمومة البشرية، وعلى أهمية وجود الأنثى في هذا العالم".

تضمّن الكتاب ثلاثة عشر فصلاً، هي: تعريف الفن، والمؤثرات في الفن عبر العصور، ومفهوم الفن وموضوعاته في عصور ما قبل التاريخ، وفنون عصر ما قبل التاريخ، وفنون العصور الحجرية القديمة في أوروبا، وفنون العصر الحجري الوسيط في أوروبا، وفنون المرحلة الانتقالية.. من المجتمعات الصيادة واللاقطة إلى المجتمعات المنتجة في بلاد الشام: الفنون الكبارية والفنون النطوفية، والفن في العصر الحجري الحديث قبل الفخاري في بلاد الشام.

إلى جانب فصول فنون العصر الحجري الحديث الفخاري في بلاد الشام، وفنون العصر الحجري النحاسي في بلاد الشام، وفنون العصر الحجري الحديث في شمال العراق/ جبال زاغروس، وفنون العصر الحجري الحديث في أعالي دجلة والفرات (جنوب شرقيّ الأناضول)، ومواضيع مختارة من عصور ما قبل التاريخ.


عدد القراء: 318

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-