«همسات صينية» في سويسرا

نشر بتاريخ: 2016-03-13

فكر – الرياض:

يستضيف متحف الفنون السويسري ومركز بول كلي في العاصمة برن معرضًا مشتركًا يشتمل على 150 قطعة فنية لمبدعين صينيين معاصرين.

وتعد هذه القطع الفنية جزءًا من مجموعة أعمال السفير السويسري السابق في الصين أولي سيج والذي يعد من السباقين في الاهتمام بالفن الصيني المعاصر.

التظاهرة التي تستمر حتى 19 يونيو تحمل عنوان «همسات صينية»، وهو اسم لعبة يتم خلالها نقل رسائل بطريقة شفوية من أذن إلى أخرى، أو ما يسمى بالعربية «القيل والقال». فالفكرة مؤسسة على مفهوم النقل والتبادل، وسوء الفهم، والتشويه، وهي أيضا من الأسس التي تأسس عليها هذا المعرض.

ومن خلال أعمالهم، التي دمجت فيها رموز الفن الغربي المعاصر، سعى الفنانون الصينيون بحسب «swissinfo» إلى التعبير عما يسود العلاقة بين الشرق والغرب، والمراوحة بين قيم المحافظة وأوجه التقدم.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي تستضيف فيها برن تظاهرة للفن الصيني، فعام 2005 نظم متحف الفنون الجميلة «ماهيونج» معرضًا كان أيضًا مشتركًا تحت إشراف بيرنهارد فبيشار، والفنان الصيني أي وي وي، وهو أول معرض يقام في بلد غربي ويسلط الضوء على ما يتميز به الفن الصيني المعاصر من تنوع.

وتشتمل مجموعة أعمال سيج على أكثر من 2200 قطعة من إبداع نحو 350 فنانًا. وفي عام 2012 أدخل كثيرًا من تلك القطع إلى متحف +M للثقافة البصرية غرب كاولون في هونج كونج.

يعبر المعرض عن:

- العلاقة بين الشرق والغرب والتوفيق بين هذين العالمين.

- تعكس الأعمال التغيرات العميقة التي تمر بها الصين في مجال التخطيط الحضري، وإدارة الموارد، وانتقاد النظام السياسي.

- تحاول الأعمال إعادة كتابة التاريخ وصياغة تصورات جديدة له.

- يتساءل عن النظرة الغربية تجاه الصين.


عدد القراء: 2778

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-