د. مسعد العطوي يرصد تكوين آداب الدول العربية في كتاب (الأدب العربي الحديث)

نشر بتاريخ: 2016-04-12

فكر – الرياض:

 

الكتاب: الأدب العربي الحديث

المؤلف: أ.د. مسعد بن عيد العطوي

الناشر: دار عالم الكتب الحديث- الأردن

عدد الصفحات:149

سنة النشر: 1430هـ/2009م

يتحدث أ.د. مسعد بن عيد العطوي لمجلة فكر الثقافية عن كتابه (الأدب العربي الحديث) الذي صدر حديثاً، حيث يقول: «حاولت أن أعطي نبذة موجزة عن آداب الدول العربية، ثم تحدثت عن المؤثرات العامة التي كونت الأدب بداية بالحملة الفرنسية، وتواصل لبنان مع الغرب».

ويضيف المؤلف «تحدثت عن مدرسة الأحياء، وجماعة الديوان، ومدرسة أبولو، والمهجر، ثم موجز عن النثر الفني، وقد كتبت نبذة عن أدب كل دولة عربية».

ويؤكد المؤلف بأن الأدب الحديث يعد رائداً للفكر والمجتمع  والحراك الثقافي، يحمله أدباء من أمثال الشدياق، وطه حسين، وعباس محمود العقاد، والمازني، وغيرهم الكثير. 

وتصدر الانطلاقة كبار الشعراء مثل: البارودي، وأحمد شوقي، والزهاوي، وخليل مطران خليل، وعبد الرحمن شكري، ومحمد العثيمين، ومحمد الخليفة، ويوسف العظم، وجمعٌ من شعراء المهجر كإيليا أبو ماضي، والشاعر القروي، ومنهم  شعراء الشام  مثل: عمر أبو ريشة، وشعراء المغرب كعلال الفاسي، والمعداوي, والشابي.

 وكذلك تكونت الاتجاهات الشعرية  المتنافسة، وتلاحقت وتولدت حركات أدبية لها تكويناتها وآثارها، وقد سهلت السبل لهذه الحركة أسس البنية الثقافية: كحركة إحياء التراث،  وحركة  الترجمة، وحركة  الطباعة، وتكونت الصحافة.


عدد القراء: 4588

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-