آراء جورج أورويل الفلسفيةالباب: مقالات الكتاب

نشر بتاريخ: 2022-10-02 05:14:23

حسام جاسم

بغداد

آراء جورج أورويل الفلسفية1

مارك ساتا2

ترجمة: حسام جاسم

كان جورج أورويل (1903-1950) كاتبًا في أوائل القرن العشرين اشتهر بمؤلف مزرعة الحيوان (Animal Farm) ورواية (1984). كما كتب أيضًا مقالات وروايات وكتبًا غير خيالية.

على الرغم من عدم تدريبه كفيلسوف، إلا أن كتابات أورويل تتضمن العديد من الادعاءات الفلسفية. إن رؤاه الفلسفية ذات صلة بكل من القضايا الاجتماعية الملحة والتطورات الأخيرة في الفلسفة. يناقش هذا المقال بعض آرائه الفلسفية في الفلسفة السياسية والإبستمولوجيا (epistemology) وفلسفة اللغة.

1. السيرة الذاتية:

وُلد أورويل في مستعمرة الهند، حيث عمل والده الإنجليزي في الخدمة المدنية البريطانية، ونشأ في إنجلترا كجزء من الطبقة الوسطى. بعد الانتهاء من المدرسة، عمل لمدة خمس سنوات مع الشرطة الإمبراطورية في بورما (ميانمار الآن). خلال هذا الوقت، أصبح أورويل مناهضًا للإمبريالية. 

بعد استقالته من الشرطة الإمبراطورية، عاد أورويل إلى إنجلترا ليصبح كاتبًا. غالبًا ما عكست كتاباته تجاربه الشخصية، والتي تضمنت العيش بين الفقراء في باريس ولندن، والبحث عن ظروف العمل في شمال إنجلترا، والقتال كجندي متطوع في الحرب الأهلية الإسبانية، وإنشاء دعاية الحرب العالمية الثانية لشركة الإذاعة البريطانية.(3)

نشر أورويل مزرعة الحيوان عام 1945. وقد حققت نجاحًا تجاريًا في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

ورواية 1984، التي نُشرت في عام 1949، حققت نجاحًا أكبر.  توفي أورويل بمرض السل بعد أقل من عام من نشر رواية 1984.(4)

2. الفلسفة السياسية:

ركزت كتابات أورويل المبكرة على موضوعي الفقر والإمبريالية (imperialism)(5) .

وادعى أن الطبقة العليا والمتوسطة عادة ما يسيئون فهم سبب عيش الناس في فقر وكيف يبدو العيش في فقر.(6) جادل أورويل بأن الفقراء ليسوا فقراء بسبب الطابع الأخلاقي الأدنى، ولكن بسبب الأنظمة الاجتماعية والسياسية المختلة التي خلقت عدم المساواة الجائرة.(7)

جاء أورويل ليكره الإمبريالية.(8) حيث كان رأيه بأن كلا من المضطهدين (المظلومين) والمُضْطَهدين (الظالمين) كانوا غير أحرار في ظل الإمبريالية: المضطهدين لأن الغزاة الإمبرياليين الأجانب اخضعوهم للظلم؛(9) والظالمين لأنهم تعرضوا لضغوط للتصرف ظلمًا من أجل مواكبة المظاهر. كما واجه هؤلاء الظالمون ضغوطًا اجتماعية لفرض رقابة على أنفسهم من خلال عدم انتقاد البنية السياسية الإمبريالية التي تفيد مجموعتهم الاجتماعية.(10)

ركزت كتابات أورويل اللاحقة على موضوعات الاشتراكية (socialism) والشمولية (totalitarianism) (11)، من بين أمور أخرى.

لقد رفض الرأسمالية لصالح الاشتراكية.(12)  بالنسبة لأورويل، كانت الحكومة الاشتراكية هي الحكومة التي تم فيها تأميم الصناعات الرئيسية، وكان عدم المساواة في الدخل محدودًا، وكان التعليم الجيد متاحًا للجميع، بغض النظر عن الطبقة الاجتماعية.(13) الأهم من ذلك، ميز أورويل الاشتراكية عن الماركسية (Marxism)(14) والشيوعية السوفيتية.(15)  لقد لاحظ كيف تم أحيانًا الخلط غير الدقيق بين هذه المسائل والاشتراكية.(16) غالبًا ما حدد أورويل أنه كان اشتراكيًا ديمقراطيًا، ملتزمًا بمجتمع اشتراكي يحافظ على حرية الناس واستقلاليتهم.(17)

كان أورويل يعارض بشدة الشمولية. واعتبر الشمولية نوعًا محددًا من الديكتاتورية لم يكن موجودًا قبل القرن العشرين.

بالنسبة لأورويل، اتسمت الشمولية برغبة لا حدود لها في السيطرة الكاملة والقوة من أجل السلطة.(18)

رأى أورويل أن هذه الرغبة في السلطة والسيطرة لا تتوافق مع نظام قانوني عادل ينطبق على الجميع وبالتالي يحد حتى من سلطة الحاكم(19). لكن الشموليين لن يتسامحوا مع القيود المفروضة على سلطتهم. اعتبر أورويل كلا من ألمانيا النازية والشيوعية السوفيتية دولتين شموليتين(20).

3. الإبستمولوجيا(epistemology)  (21):

بالنسبة لأورويل، كان للحكم الشمولي عواقب إبستمولوجية. لأن الحكام الشموليين بحاجة إلى السيطرة الكاملة، حيث لا يمكنهم تحمل الحقائق التي تتعارض مع أهدافهم.

نتيجة لذلك، سيقول الشموليون كل ما هو ضروري للاحتفاظ بالسلطة وسيسعون إلى إقناع الناس بالتخلي عن مفهوم الحقيقة الموضوعية(22) استخدم أورويل الخصم الأساسي في رواية 1984، أوبراين (O’Brien)(23)، لنمذجة كيف تقود الرغبة الشمولية في السيطرة الشمولية إلى محاولة تقويض الحقيقة.(24)

لم تكن الشمولية هي التهديد السياسي الوحيد للحقيقة الذي كان أورويل قلقًا بشأنه. كما اعتبر أورويل ما أسماه (القومية) (nationalism)(25)  تهديدًا للحقيقة وتشكيل معتقدات مبررة.

استخدم أورويل (القومية) كمصطلح تقني للإشارة إلى ممارسة جعل التقدم لأمة أو وحدة سياسية أخرى شاغلًا مركزيًا للفرد.(26) القوميون مخلصون بشدة لفريقهم السياسي ويميلون إلى النظر إلى كل شيء (من منظور المكانة التنافسية).(27) وصف أورويل للقومية مشابه للعديد من الأوصاف المعاصرة لليسار واليمين السياسيين اليوم في الولايات المتحدة والعديد من الدول الأوروبية.(28)

القومية، بالنسبة لأورويل، تأتي في أشكال إيجابية وسلبية. يركز القومي الإيجابي على تعزيز الفريق السياسي الخاص بالفرد. بينما تركز القومية السلبية على تشويه سمعة الفريق السياسي الذي يعارضه الفرد.

تكمن الأهمية المعرفية للقومية في تفسير أورويل في أن مثل هذا الولاء السياسي يقود القوميين إلى تشويه أدلتهم، غالبًا دون وعي، من أجل الاحتفاظ بالاعتقاد بأن فريقهم السياسي متفوق حتى عندما تتعارض الحقائق بأغلبية ساحقة مع مثل هذا الرأي.(29)

يمكن التعبير عن رؤى أورويل بالمصطلحات الحديثة كإثبات للرأي القائل بأن الحزبية السياسية تؤدي إلى التحيز المعرفي والعكس صحيح.(30)

4. اللغة والأدب:

يعتقد أورويل أن تطور السياسة والفكر واللغة كلها مترابطة.(31)

نظرًا لأن اللغة تؤثر على أفكارنا وسياستنا، يعتقد أورويل أنه من المهم الكتابة بشكل جيد. رغبة أورويل في تجنب الكتابة السيئة ليست الرغبة في الدفاع عن (اللغة الإنجليزية القياسية) أو القواعد النحوية الصارمة. بدلاً من ذلك، فإن الهدف الرئيسي لأورويل هو أن يطمح مستخدمو اللغة إلى (السماح للمعنى باختيار الكلمة، وليس العكس).(32)

على سبيل المثال، يعتقد أورويل أننا نميل إلى اختيار الاستعارات التي تتبادر إلى الذهن أولاً ولكن هذه الاستعارات غالبًا ما تشوه أفكارنا بطرق غير منتجة. هذا ما دفع أورويل إلى العمل على تطوير فن الكتابة السياسية.(33)

يعتقد أورويل، إلى حد ما، أن كل الكتابات سياسية وأن الفن كله هو دعاية (بروباغندا) (propaganda) (34) لأن كل الكتابات تنقل رسالة سياسية، حتى لو كانت هذه الرسالة مجرد دعم للوضع الراهن. ونتيجة لذلك، نظر أورويل إلى الأدب كسلاح محتمل ضد الشمولية.

5. الخاتمة:

بدأت الإبستمولوجيا السياسية والفلسفة السياسية للغة في الظهور مؤخرًا كمجالات فرعية متميزة في الفلسفة الأكاديمية.(35)  بهذه الطريقة، كانت رؤى أورويل حول العلاقة بين السياسة والفكر واللغة سابقة لعصرها وتستحق الدراسة الفلسفية.

هوامش الترجمة:

1. يمكن مراجعة النص الاصلي الذي تمت الترجمة منه

Mark Satta .(17 DECEMBER 2021) George Orwell’s Philosophical Views. 1000-word philosophy. website: https://1000wordphilosophy.com/2021/12/17/george-orwell/

2. مارك ساتا /أستاذ مساعد للفلسفة في جامعة وين ستيت في ديترويت، ميشيغان. حصل على درجة الدكتوراه في الفلسفة من جامعة بوردو ودكتوراه في الحقوق من كلية الحقوق بجامعة هارفارد. بعض اهتماماته الفلسفية تشمل نظرية المعرفة، وفلسفة اللغة، والفلسفة الاجتماعية والسياسية، وفلسفة القانون. MarkSatta.com

3. انظر، على سبيل المثال:

 Orwell 1933/1961, Orwell 1937/1958, and Orwell 1938/1952

4. تمت كتابة العديد من السير الذاتية عن أورويل، بما في ذلك

Crick 1980, Sheldon 1991, and Taylor 2003.

5. الإمبريالية (imperialism)/ سياسة الدولة أو الممارسة أو الدعوة إلى بسط السلطة والهيمنة، خاصة عن طريق الاستحواذ المباشر على الأراضي أو عن طريق السيطرة السياسية والاقتصادية على مناطق أخرى. نظرًا لأنها تنطوي دائمًا على استخدام القوة، سواء كانت عسكرية أو اقتصادية أو شكلًا أكثر دقة، فقد اعتبرت الإمبريالية في كثير من الأحيان بغيضة أخلاقياً، وكثيراً ما يتم استخدام المصطلح في الدعاية الدولية لإدانة وتشويه سمعة السياسة الخارجية للخصم.

اما في العصر الحديث أصبحت السيطرة غير المباشرة، وخاصة المالية، هي الشكل المفضل للإمبريالية.

يمكن تصنيف الحجج حول أسباب الإمبريالية في شكلها الحديث إلى أربع مجموعات رئيسية. تحتوي المجموعة الأولى على حجج اقتصادية / وصف لينين الإمبريالية بأنها أعلى مراحل الرأسمالية اي انها مرحلة الاحتكار في تاريخ تطور الرأسمالية ومن سماتها:

1. تركز الانتاج ورأس المال إلى الدرجة التي تؤدي إلى قيام الاحتكارات الضخمة التي تسيطر على الحياة الاقتصادية.

2. امتزاج رأس المال المصرفي برأس المال الصناعي مما يترتب علية ظهور قله من رجال المال تتحكم في نواحي النشاط الاقتصادي.

3. قيام الاحتكارات الدولية التي تقتسم العالم، مصادر ثرواته واسواقه فيما بينها.

المجموعة الثانية من الحجج تتعلق بطبيعة البشر والجماعات البشرية، مثل الدولة. شخصيات مختلفة مثل مكيافيلي وفرانسيس بيكون، على أسس مختلفة، توصلوا إلى استنتاجات مماثلة والتي ايدها ادولف هتلر وموسوليني، وإن لم يكن لأسباب فكرية. الإمبريالية بالنسبة لهم جزء من النضال الطبيعي من أجل البقاء. أولئك الذين يتمتعون بصفات فائقة مقدر لهم أن يحكموا كل الآخرين.

المجموعة الثالثة من الحجج لها علاقة بالاستراتيجية والأمن. ويقول مؤيدو هذا الرأي إن الدول مدعوة إلى الحصول على القواعد والمواد الاستراتيجية والدول الحاجزة والحدود "الطبيعية" والسيطرة على خطوط الاتصال لأسباب أمنية أو لمنع الدول الأخرى من الحصول عليها. أولئك الذين ينكرون قيمة الإمبريالية لهذه الأغراض يشيرون إلى أن الأمن لا يتحقق بذلك. من المرجح أن يؤدي توسيع سيطرة الدولة على الأراضي والشعوب الواقعة خارج حدودها إلى حدوث احتكاك وصراع، ومن ثم انعدام الأمن، لأن مناطق الأمان ومناطق نفوذ الدول المتنافسة لا بد أن تتداخل عاجلاً أم آجلاً. ترتبط الحجة الأمنية بالحجة القائلة بأن الأمم هي حتما إمبريالية في بحثها الطبيعي عن السلطة والمكانة.

المجموعة الرابعة من الحجج مبنية على أسس أخلاقية.

لمعرفة المزيد راجع،

Bruce, S., & Yearley, S. (Eds.). (2006). The Sage dictionary of sociology. Sage. P 146.

وكذلك راجع،

Turner, B. S. (2006). The Cambridge dictionary of sociology. P 280- 281

6.انظر على سبيل المثال:

Orwell 1931, Orwell 1933/1961.

7. انظر:

Orwell 1933/1961, Orwell 1937/1958.

8. راجع، Orwell 1937/1958, ch. 9.

9. راجع، Orwell 1937/1958, ch. 9.

10. انظر، Orwell 1936, Orwell 1937/1958, ch. 9.

11. الشمولية (totalitarianism)/ هي شكل من أشكال الحكم ونظام سياسي يحظر جميع أحزاب المعارضة، ويحظر المعارضة الفردية والجماعية للدولة، ويمارس درجة عالية للغاية من السيطرة والتنظيم على الحياة العامة والخاصة. يعتبر أكثر أشكال الاستبداد تطرفًا. في الدول الشمولية، غالبًا ما يحتفظ بالسلطة السياسية من قبل المستبدين، مثل الطغاة المطلقين، الذين يستخدمون حملات شاملة يتم فيها بث الدعاية من خلال وسائل الإعلام التي تسيطر عليها الدولة من أجل السيطرة على المواطنين. اكتسب المفهوم تأثيرًا بارزًا في الخطاب السياسي الغربي خلال الحرب الباردة.

أمثلة على الشمولية هي ألمانيا هتلر، روسيا ستالين وعراق صدام حسين.

قام كل من ف. ويليام إنغدال، وشيلدون وولين، وسلافوي جيجيك، بربط الشمولية بالرأسمالية والليبرالية، واستخدموا مفاهيم مثل الشمولية

 المعكوسة، والرأسمالية الشمولية، والديمقراطية الشمولية.

في كتاب بعنوان الديمقراطية والشمولية (1968)، حدد المحلل الفرنسي ريموند آرون خمسة معايير لنظام يعتبر شموليًا:

• دولة الحزب الواحد حيث يحتكر حزب واحد كل النشاط السياسي.

• إيديولوجية الدولة التي يؤيدها الحزب الحاكم والتي تُمنح مكانة السلطة الوحيدة.

• احتكار الدولة للمعلومات التي تسيطر على وسائل الإعلام لنشر الحقيقة الرسمية.

• اقتصاد تسيطر عليه الدولة مع كيانات اقتصادية رئيسية تحت سيطرة الدولة.

• الإرهاب الأيديولوجي الذي يحول الأعمال الاقتصادية أو المهنية إلى جرائم. يتعرض المخالفون للملاحقة والاضطهاد الأيديولوجي.

لمعرفة المزيد حول الشمولية يرجى مراجعة

Scruton, R. (2007). The Palgrave Macmillan dictionary of political thought. Basingstoke [England: Palgrave Macmillan. P 695-696.

Turner, B. S. (2006). The Cambridge dictionary of sociology.‏ P 633

12.انظر:

Orwell 1937/1958, Orwell 1941, Orwell 1946a.

13. راجع،Orwell 1941. وللحصول على مقدمة عن الاشتراكية، انظر:

 Defining Capitalism and Socialism and  Arguments for Capitalism and Socialism by Thomas Metcalf.

14. الماركسية (Marxism)/

يشير مصطلح الماركسية إلى تلك المدارس الفكرية في مجالات علم الاجتماع والسياسة والاقتصاد والفلسفة، التي تستمد توجهها من الأعمال التي قدمها كارل ماركس وفريدريك إنجلز وتشترك هذه الأعمال في اتجاهاتها نحو تحليل المجتمع تحليلاً يعطي النشاط الاقتصادي الأولوية على غيرة من الاعتبارات. فالمجتمعات في الماركسية إنما تقوم على أساس الاستغلال الذي تمارسه الطبقة المسيطرة على الطبقات الخاضعة لها. لذلك يتعين تحليل التغير التاريخي في ضوء التطورات التي تقع داخل القاعدة الاقتصادية والتي تتجلى في صورة الصراع الطبقي والثورة.

وتظل الماركسية (بوصفها فلسفة سياسية) ملتزمة بتحقيق المجتمع المتحرر من الاستغلال (أي مجتمع الشيوعية)، ويتم ذلك من خلال تحرير طبقة البروليتاريا وهي الطبقة الخاضعة داخل النظام الرأسمالي. أضف إلى ذلك أن أحد الخلافات الرئيسية، خاصة في المراحل المبكرة من الماركسية كانت تدور حول المدى او الدرجة التي عندها تكون ثورة البروليتاريا حدثاً محتومًا يتعين أن تقوم به قوى التغير التاريخي أم أنه يتوجب على الأحزاب السياسية الماركسية التعجيل بالقيام بهذه الثورة.

لمعرفة المزيد راجع، أندرو إدجار وبيتر سيدجويك. (2014). موسوعة النظرية الثقافية. ترجمة هناء الجوهري. المركز القومي للترجمة. ص 576.

15. للحصول على مقدمة للماركسية، انظر:

 Karl Marx’s Conception of Alienation by Dan Lowe.

16. راجع، Orwell 1937/1958.

17. انظر، على سبيل المثال، Orwell 1946a.

18. للحصول على عينة من كتابات أورويل المناهضة للشمولية، انظر،Orwell 1943, 1946a, 1946b, 1946c, 1946d.

19. انظر، على سبيل المثال، Orwell 1941، حيث يكتب أورويل عن «الفكرة الشمولية القائلة بأنه لا يوجد شيء اسمه القانون، هناك سلطة فقط».

20. انظر، Orwell 1944.

21. الإبستمولوجيا(epistemology)/ مصطلح فلسفي يعني نظرية المعرفة، تهتم بتحليل ما هو مقصود بمصطلح المعرفة نفسة وبالأسئلة التي تبحث عن:

1. ما الذي يمكننا أن تقول عنه إننا نعرفه (أي حدود المعرفة).

2. ثبات المعرفة وما هي مقومات مبرر او مسوغ تصديق اعتقاد معين، ومن ثم اعتبار هذا الاعتقاد معرفة.

ثمة طائفة واسعة تصدرت لمعالجة هذه القضايا: فقد كان أفلاطون يرى أن قدراتنا العقلية من الخواص الأصلية لعقولنا، وأنها تمثل المصدر الوحيد للمعرفة.

اما أصحاب النزعة الإمبيريقية فهم على النقيض من ذلك يرون أن الفهم الإنساني ومن ثم المعرفة إنما تتحصل عن طريق الخبرة الحسية وحدها.

وخلافاً لأصحاب النزعة الامبيريقية، ذهب كانط إلى وجود شروط ضرورية للمعرفة لا يمكن اختزالها في الخبرة وحدها. لهذا طرح كانط تصورًا عن الشروط البدهية أو القبلية اللازمة لا مكان تحصيل الخبرة.

ومن بين وجهات النظر الأخرى التي تتعلق بالمعرفة تلك الرؤى التي طرحها نيتشة، فالمعرفة عند نيتشة ليست شيئًا يمكننا تحليلة على الوجه الصحيح في غياب الاعتبارات الخاصة بعلاقات القوة. ويرجع نيتشة السبب في ذلك الى ان ما نعتبره معرفة إنما هو في الحقيقة تعبير عن مجمل الدوافع والمصالح.

لمعرفة المزيد راجع، أندرو إدجار وبيتر سيدجويك. (2014). موسوعة النظرية الثقافية. ترجمة هناء الجوهري. المركز القومي للترجمة. ص 672.

وكذلك يمكن مراجعة مدخل موسوعة ستانفورد للفلسفة حول الإبستمولوجيا على الرابط التالي:

https://plato.stanford.edu/entries/epistemology/

22. راجع، Orwell 1943.

23. أوبراين (O’Brien)/ هو شخصية خيالية وخصم رئيسي في رواية جورج أورويل (1984). يشعر بطل الرواية وينستون سميث، الذي يعيش في مجتمع بائس يحكمه الحزب، بانجذاب غريب إلى عضو الحزب الداخلي أوبراين. لم يكشف أورويل أبدًا عن الاسم الأول لأوبراين. يشير الاسم إلى أن أوبراين من أصل أيرلندي، ولكن لم يظهر أبدًا أن لهذه الخلفية أي أهمية.

يمثل أوبراين الحزب وكل ما فيه من تناقضات ووحشية. يعمل إلى حد كبير على جلب القارئ إلى الغرف الداخلية للحزب حتى يمكن الكشف عن آلياته. بدون أوبراين، سيكون الحزب غامضًا للقارئ مثل وينستون وجوليا.

بينما يتم وصف ونستون كفرد، رجل صغير في مجتمع كبير، أوبراين أكبر من الحياة ويظل كذلك طوال الرواية. هذا التأثير ناتج جزئيًا عن غموضه وجزئيًا لأن الرواية تتوقف على أفعال أوبراين "الانقلابية"؛ إذا تم منحه مزيدًا من الوقت على صفحة الرواية، لكان من الممكن الكشف عن طبيعته الحقيقية في وقت قريب جدًا.

أوبراين ليس فقط مزدوجًا بطبيعته، ولكن يبدو أيضًا أنه قادر على توظيف التفكير المزدوج جيدًا. سواء كان يؤمن حقًا بالمفاهيم المتناقضة في نفس الوقت أم لا، فهو مصمم على تعليم ونستون القيام بذلك. لا يوجد دليل يدعم فكرة أن أوبراين يؤمن حقًا بالمفاهيم التي يفرضها على ونستون.

يوضح هذا البيان وعيًا قد يكون خطرًا على عضو في الحزب الخارجي، لذلك من الممكن أن يشارك أوبراين نفس الوعي مثل ونستون، ولكن بسبب مكانته في الحزب، ليس لديه سبب يدعو إلى تغيير المجتمع. إنه ليس الشخص الذي يتعرض للتعذيب، على الرغم من أن ونستون يعتقد أن "إعادة التأهيل" حدثت له أيضًا.

غالبًا ما يُنظر إلى أوبراين على أنه شخصية الأب وصديق ونستون. يحاول أوبراين، من خلال التعذيب، أن يجعل ونستون (مثاليًا) من أجل (إنقاذه). إذا اعتنق ونستون ببساطة عقيدة الحزب، فسيكون (نظيفًا).

فالحزب يريد تنقية كل فكر، معتقدًا أن الفكر الضال لديه القدرة على إفساد الحزب.

لا تختلف شخصية أوبراين كثيرًا عن العديد من القادة المعاصرين في القرن العشرين. على سبيل المثال، استخدم هتلر وستالين هذا النوع من التعذيب للحفاظ على سلطتهما وفعلا ذلك باسم (النقاء). يمثل أوبراين هؤلاء القادة وغيرهم ممن يستخدمون القسوة والتعذيب كوسيلة أساسية للسيطرة.

24. انظر، Orwell 1949.

25. القومية (nationalism)/ تقدم القومية نفسها ليس كمجرد ظاهرة سياسية فحسب وإنما كمسألة من مسائل الهوية الثقافية كذلك، فإن اي تصور عن الأمة التي يشير لها هذا المصطلح يجب أن يدخل في حسابة المعايير الإثنية والتاريخية واللغوية لهذه الأمة فضلاً عن الاهتمام بالمفاهيم والأفكار السياسية كمفهوم الشرعية والبيروقراطية ووجود حدود واضحة معترف بها. فالمفكرين لا يزالون منقسمين بصفة خاصة بشأن تقدير الأهمية النسبية للأبعاد السياسية والثقافية للقومية فتعريف إرنست جلنر للقومية بوصفها مبدأ سياسي وهو التعريف الذي يؤمن بضرورة أن تتطابق كل من الوحدة السياسية والوحدة القومية يمثل نموذجًا للموقف الفكري الذي يؤيد البعد السياسي للقومية. من ناحية أخرى يرى من يسمون أنصار المذهب الفطري، والذين يمثلهم عالم الانثروبولوجيا كليفورد جيرتز، ان القومية إنما تنبثق من أنماط التنظيم الاجتماعي المتغلغلة في أعماق سائر النفوس البشرية لأي سلالة أو جماعة إثنية. وعلى النقيض من ذلك، يذهب إيريك هوبسباوم وإيلي قدوري إلى أن القومية ليست سوى اختراع ابتدعته جماعات الصفوة الاجتماعية لم يفلح في تفسير ما خلقته الأمم من كيانات ذات طبيعة عرضية لا تخضع لنظام ثابت، وعمدت تلك الصفوات إلى ابتداع تقاليد مستحدثة أخذت تشكل ميراثًا ثقافيًا سطحيًا غير حقيقي.

لمعرفة المزيد حول يرجى مراجعة مدخل القومية في موسوعة ستانفورد للفلسفة على الرابط التالي:

https://plato.stanford.edu/entries/nationalism/

26. راجع، Orwell 1945.

27. راجع، Orwell 1945.

28. انظر، على سبيل المثال،

Rini 2017 and Abramowitz and Webster 2018.

29. راجع، Orwell 1945.

30. للحصول على معرفة معاصرة حول الحزبية السياسية والتحيز المعرفي، انظر، على سبيل المثال،

Rini 2017, Abramowitz and Webster 2018, and Finkel et al 2020.

31.أشهر كتابات أورويل التي تتناول الترابط بين السياسة واللغة والفكر هي مقالته "السياسة واللغة الإنجليزية" (Orwell 1946c) والكثير من الحوار وكتابات الشخصيات المختلفة في رواية 1984.

32. راجع، Orwell 1946c.

33. راجع، Orwell 1946a.

34. انظر،

Orwell 1946a, 1946b, 1946d, and 1940.

35.بالنسبة للعمل الأخير في الإبستمولوجيا السياسية، انظر

Bernecker, Flowerree, and Grundmann 2021, Edenberg and Hannon 2021, and Hannon and de Ridder 2021.

للاطلاع على العمل الأخير في الفلسفة الاجتماعية والسياسية للغة، انظر، Khoo and Sterken 2021.


عدد القراء: 1264

اقرأ لهذا الكاتب أيضا

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-