السويد تنشر اسماء الكتّاب الأعلى دخلاً

نشر بتاريخ: 2016-09-30

فكر – سحر العلي:

ما زالت الصورة النمطية للكاتب المكافح في مسعاه النبيل رغم فقدان الأمل بكسب مالي هي السائدة ولكن التصنيف الجديد الذي نُشر في السويد مؤخرًا لأعلى أدبائها وكتابها دخلاً يبين أن الكلمة المكتوبة يمكن أن تكون تجارة رابحة كبيرة إذا أُحسن صوغها.  

واستعرضت وكالة الأنباء السويدية "سيرين" أسماء الكتاب الخمسين الذين حققوا أعلى الأرباح في كشوفاتهم المالية السنوية، واتضح إن إيرادات ما لا يقل عن 40 منهم زادت على مليون كرونر سويدي أو 116523 دولارًا. ويتصدر القائمة يوناس يوناسون مؤلف الرواية التي لاقت إقبالاً واسعًا "الرجل ذو المئة عام الذي خرج من النافذة واختفى".  إذ بلغ دخله ما يعادل 4.77 مليون دولار في عام 2015 وحده.  وجاء بالمركز الثاني يوناس غارديل (1.68 مليون دولار) يليه بالمركز الثالث فريدريك باكمان الذي بلغ دخله 1.22 مليون دولار العام الماضي بمساهمة من روايته "رجل اسمه أوفه" التي تتصدر الآن قائمة نيويورك تايمز للكتب الأكثر مبيعًا. ورغم النظر إلى السويد على إنها من أكثر المجتمعات مساواة بين الجنسين فإن الكتاب الرجال يهيمنون على المراكز العشرة الأولى التي لا تضم إلا كاتبتين.  وأعلى الكاتبات دخلاً في السويد هي أيقونة رواية الجريمة في شمال أوروبا كاميلا لايكبيرغ مؤلفة روايات ناجحة مثل "أميرة الجليد" و"الطفل المخفي"  التي جاءت رابعة على القائمة بدخل بلغ 1.18 مليون دولار.  

الكاتبة الأخرى بين العشرة الأوائل هي كريستينا أولسون التي احتلت المركز الثامن بدخل قدره 593960 دولارًا. وقالت لايكبيرغ على موقع انستغرام لتبادل الصور إنها لا تحب الحديث عن المال ولكنها فخورة بمساهمتها في كسر احتكار الرجل لعالم الكتابة.  ونقل موقع لوكال الإخباري الألماني عن لايكبيرغ إنها كإمرأة كانت دائمًا تستلهم نساء ناجحات وتأمل بأن تكون ذات يوم ممن يلهمن "نساء أُخريات للتجرؤ على المخاطرة بكل شيء من أجل حلمهن".  


عدد القراء: 1845

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-