ترحيل مجموعة أعمال جورليت إلى برن

نشر بتاريخ: 2016-12-21

فكر – الرياض:

توصلت محكمة في ميونخ إلى أن كورنيليوس جورليت، ابن أحد المتاجرين بالأعمال الفنية المنهوبة من طرف هتلر، كان يتمتع بجميع مداركه العقلية عندما أوصى عام 2014 بتحويل مجموعة الأعمال الفنية الضخمة التي كانت بحوزته إلى متحف برن للفنون الجميلة.

وجاء القرار بعد أن اعترضت إحدى بنات عمه على ما جاء في وصيته، ما يعني أيضًا أنه يمكن للمتحف السويسري تملك المجموعة الآن.

وقال مارسيل برولهارت من متحف الفنون الجميلة في برن بحسب ما جاء في وكالة «سويس إنفو» «نحن سعداء ومرتاحون لقرار المحكمة»، مضيفًا أن هذا الميراث تكلف حتى الآن على المتحف نحو مليون وخمسمئة ألف فرنك.

وكان جورليت وهو ابن تاجر أعمال فنية كان متعاونًا مع النظام النازي عاش منطويًا على نفسه، قد أوصى حين وفاته عن سن الـ81 في أبريل 2014 بتحويل مجموعة الأعمال الفنية المعتبرة إلى متحف برن للفنون الجميلة وعينه وريثًا عالميًا له.

وتتألف المجموعة من أكثر من 1500 لوحة ورسم ومطبوعات حجرية، ونقوش خشبية وملصقات أبدعها فنانون من بينهم ماتيس وبيكاسو ورينوار ومونيه.

وفي 15 ديسمبر الحالي، قالت محكمة في ميونخ في بيان إنها لم تقتنع بأن كورنيليوس جورليت كان مختل المدارك أو أنه يعاني من الخرف عندما كتب وصيته.

ومع أن القرار ملزم من الناحية القانونية، إلا أن المحكمة لم تفتح الباب بوجه اللجوء إلى المحكمة الاتحادية العليا في ألمانيا. ولكن ذلك لا يعني أن القضية المتعلقة بملف التوريث قد أغلقت بالضرورة.

مصالح ألمانيا

أوتا فيرنر أعربت عن أسفها للقرار، مشيرة إلى أنها تعتقد أن المحكمة أخفقت في الاعتراف بحجم الارتباك الذي كان لدى ابن عمها.

وفي بيان قرأه متحدث باسمها، قالت ابنة عم الراحل إن كورنيليوس جورليت كان على قناعة بأنه يتعين عليه إنقاذ لوحاته من أيدي النازيين، وأضافت أن «تصوره أن السبيل الوحيد للقيام بذلك يتمثل في إرسال المجموعة إلى سويسرا يشكل تعبيرًا لا يرقى إليه الشك عن ارتباكه المثير للأسى».

أوتا فيرنر أضافت أن «جزءا كبيرا من المجموعة يمثل جزءا من التاريخ الألماني ويذكر الناس بأوقات رهيبة.

جورليت

عاش جورليت منطويًا ووحيدًا لا يحب الاختلاط إلى أن توفي في 2014 عن 81 عامًا، بعد شهور من كتابة وصيته وتسليم المجموعة إلى متحفي الفنون الجميلة في برن وبرلين، وفي ذلك الوقت كان جورليت تحت وصاية قانونية، لكن المحكمة رفضت طعن فيرنر بأن جورليت لم يكن سليم العقل وقالت إنه اختار في وصيته متحف برن ليكون الوارث الوحيد.

اكتشاف بالصدفة

- اكتشفت مجموعة أعمال كورنيليوس جورليت الفنية صدفة داخل شقة في ميونخ بألمانيا في 2012.

- كانت القطع الفنية مكدسة من الأرض حتى السقف خلف نفايات مهملة وعلب طعام فارغة.

- اشتملت المجموعة على لوحات ورسوم ومطبوعات تسلمها جورليت من والده الذي كان تاجر أعمال فنية.

- قدرت القيمة النقدية لهذه الأعمال بمليار و23 مليون فرنك.


عدد القراء: 2815

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-