إسطنبول توطّن دور نشر عربية

نشر بتاريخ: 2017-05-25

فكر – اسطنبول:

تعمل مدينة إسطنبول التركية (شمال غرب) على إعادة توطين دور نشر عربية فيها، خاصة تلك التي غادرت دولاً دمرتها الصراعات، مثل سوريا ودول عربية أخرى.

وفي الآونة الأخيرة وطنت إسطنبول العشرات من دور النشر العربية بعد ارتفاع عدد الجاليات الناطقة بلغة الضاد في المدينة (بلغ عدد اللاجئين في تركيا أكثر من 3.5 ملايين، معظمهم عرب).

وخلال السنوات الخمس الأخيرة ارتفعت أعداد الطلاب الأتراك المقبلين على تعلم اللغة العربية، ولا سيما بعد فتح تخصصات أكاديمية عديدة باللغة العربية، والتوجه الحكومي نحو تعليم العربية في المدارس الرسمية، إضافة إلى الاختلاط المباشر مع العرب المقيمين في تركيا.

لهذه الأسباب مجتمعة تضاعف طلب الأتراك على الكتب العربية أو المترجمة مقارنة بالسنوات السابقة.

ويرى أصحاب المكتبات التركية التي تبيع المطبوعات العربية أن هناك إقبالاً كبيرًا من الطلاب الجامعيين الأتراك والعرب على شراء المنشورات العربية بفضل افتتاح العديد من الأقسام التي تدرس بالعربية في الجامعات، واشتراط تعلمها لدراسة بعض التخصصات، ولا سيما العلوم الإسلامية.


عدد القراء: 2897

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-