الثقافة العربية في أيام الشعر والفن في صقلية

نشر بتاريخ: 2015-07-19

فكر – الرياض:

احتضنت مدينة سيلينونتي فعاليات أيام الشعر والفن التي استضافها متحف الحديقة الأثرية وانتهت فعالياتها أمس السبت، وشارك في الأيام عدد من الشعراء العرب بهدف تعريف الغرب بحضارة العرب وثقافتهم المختلفة، وافتتح مدير المتحف إنزو فيامتّا معرض الفنان التشكيلي المصري عادل السيوي.

اليوم الأول كان نسائيًا بامتياز، حيث افتتحته الشاعرة الفلسطينية فاتنة الغرة بأغنية تراثية فلسطينية، كجزء من تعريف المجتمع الغربي بالهوية الثقافية الفلسطينية، ثم أتبعتها بقراءة من مختاراتها الشعرية الصادرة باللغة الإيطالية في سويسرا عام 2011.

وتلتها الشاعرتان الإيطاليتان ماريا اتاناسيو وماريلينا ريندا، ثم اختتمت القراءات باتريزيا فالدوجا إحدى أهم الشاعرات الصقليات، والتي قرأت مونولوجا شعريًا يتحدث عن تجربة الموت وحديث امرأة من قلب قبرها عن حياتها وذكرياتها وما تعنيه الحياة بالنسبة لها.

وفي اليوم الثاني، احتفل بالشاعر العراقي جبار ياسين الذي قرأ نصًا قديمًا بعنوان غابة النخيل ونصًا آخر بعنوان الحمار، كما قرأ الشعراء جياكومو ترينسي ونينو دي فيتا ويولاندا انسانا.

وعلى مدار اليومين، احتفل المتحف بالأعمال الفنية للفنانين المشاركين أمثال عادل السيوي من مصر، الذي قدم لوحات عن الملك الفرعوني توت عنخ أمون، ولكن بتأثير إيطالي النزعة، كما شارك شعراء إيطاليون آخرون أمثال أنطونيو دي لوكا وسيرجيو تومينيللو وبينو سيكولا.

يذكر أن هذه الأيام استضافت على مدار ثلاثين عاما عددا كبيرا من الشعراء العرب أمثال أدونيس، وسعدي يوسف، وبلند الحيدري، ومحمد بنيس، وإيتيل عدنان، وعباس بيضون.


عدد القراء: 2930

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-