«الحرب من أجل الثروة» لجابور شتاينجارت

نشر بتاريخ: 2015-07-26

فكر – الرياض:

أصدرت مجموعة النيل العربية طبعة جديدة من كتاب "الحرب من أجل الثروة" للكاتب جابور شتاينجارت.

إن بزوغ نجم الدول الاسيوية العريقة منها والصاعدة أصبح أمرًا ظاهرا للعيان، ولا طائل من انكاره.

إن عصر الهيمنة الأمريكية - الأوروبية قد ولى وانقضى واصبح الصراع العالمي على مصادر الثروة - الذى لا يهدأ ولا يكل - بين الولايات المتحدة ورفاقها في حلف شمال الأطلنطي (الناتو) من جانب، والدول الآسيوية من جانب آخر من اجل الحصول على حصة أكبر في السوق العالمي بغض النظر عن عقبات الانفجار السكاني والمشاكل البيئية وقد كان لهذا التحول في موازيين القوى الاقتصادية العالمية آثاره الخطيرة على التوازنات السياسية التي كانت قائمة مستقرة حتى عهد قريب. ومن هنا تأتى أهمية هذا الكتاب الذى يقدم فيه مؤلفه جابور ستاينجارت تحليلاً دقيقًا جدًا لأسباب هذا التحول ونتائجه وتداعياته على خريطة العالم "المسطح " في الوقت الراهن وفى المستقبل. والحال هكذا، فليس أمام الغرب سوى أن ينتفض للدفاع عن مكانته ومصيره أو أن يقبل بالفشل والأفول، ومما يجعل هذا الكتاب مرجعا لا غنى عن قراءته هو الأسلوب البارع الذى اتبعه مؤلفه، والذى يجمع بين البساطة والدقة فضلاً عن أنه يحتوى على ثروة من المعلومات تعكس تجارب وخبرات عدد لا يحصى من رجال الأعمال في الصين على نحو قد يصيب الكثيرين بالصدمة.


عدد القراء: 1928

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-