إقامة معرض فني لأعمال الفنان الأمريكي روبرت روزنبرج في بريطانيا

نشر بتاريخ: 2015-07-28

فكر – الرياض:

يستضيف برنامج "تيت مودرن" عام 2016، أول معرض للفنان الأمريكي روبرت روزنبرج لإحياء ماضيه وأعماله بعد وفاته، وسيكون المعرض الأول والشامل لأعماله الفنية في بريطانيا منذ يقرب من 35 عامًا، وينظم بالتعاون مع متحف نيويورك للفن الحديث، ومن المقرر أن يفتتح في كانون الأول/ديسمبر المقبل.

ويشمل المعرض مجموعة مختارة من لوحات روزنبرج الهجينة والمنحوتات، فضلاً عن اللوحات التصويرية للرئيس جون كينيدي الذي تعرض للاغتيال، ويلحق بالمعرض آخر أعمال جورجيا أوكيف الصيف المقبل، وهو ما تم الإعلان عنه أمس الاثنين ضمن عروض الموسم الجديد.

ويشتهر أوكيف بلوحاته من الزهور، التي ستحصل على مساحة كبيرة داخل "تيت مودرن" بعد أكثر من 20 عامًا على رسمها، ويستضيف معرض "تيت ليفربول" عرضًا مميزًا لأعمال فرانسيس بيكون التي تضم 35 لوحة، وكذلك أعمالًا متنوعة لفانين بريطانيين اثنين استلهموها من رحلة بول غوغان إلى تاهيتي، وسينظم المعرض في سانت ايفيس، كورنوال.

وروبرت روزنبرج هو فنان أمريكي اشتُهر باستخدام الوسائل الوسيطة والأساليب الفنية المتنوعة. وكان بحثه الدؤوب عن صيغ التعبير الفني الجديدة، مصدر إلهام لكثير من الفنانين.

رسم لوحات تمثل اتجاهًا فنيًا واحدًا، وذلك في أوائل خمسينيات القرن العشرين الميلادي. ثم تحول بعد ذلك إلى المزج والتجميع حيث كان يجمع لوحاته اليومية. ومن تلك اللوحات لوحة سماها السرير (1955م)، وهي تمثل لحافًا وملاءة ووسادة مغطاة بالنقوش والرسوم. وقد أنجز الفنان تلك اللوحة عام 1963م.

وبدأ في أوائل ستينيات القرن العشرين الميلادي في استخدام أسلوب الدمج في رسومه بصورة أكثر تطورًا، فكان يمزج فن النحت والنقش على الحجر بفن الرسم والتلوين، كما استخدم النقوش الملونة في رسم لوحات، كان يرسلها إلى المجلات والجرائد لنشرها وكانت تعكس صورًا مجسمة للأفراد والأشياء المحسوسة. وبعد ذلك أعاد بعض صور من إنتاجه السابق مدخلا فيها تلك الأساليب الجديدة. وقد أحدث استخدامه للصور المنتزعة من واقع الحياة اليومية في الستينيات من القرن العشرين دفعة قوية في تكوين البوب آرت.

كما أدخل في ستينيات القرن العشرين أيضًا النظام الإلكتروني والوسائل الوسيطة الأخرى في فن الرسم لاستحضار صورة أمام المشاهدين ودعوتهم للمشاركة في عرضها. فمثلاً كان المشاهدون يضغطون على زر فيدور قرص وتظهر على شاشة لوحة منقوشة، كما في سلسلة لوحاته المسماة المفكر (1967م)، ثم أضاف في عام 1970م وسائل أخرى في الرسم مثل الرسم على الكرتون والخشب وألواح الفبر، فتوسع بذلك مجال فن الرسم. بالإضافة إلى ذلك ابتكر أخيرًا سلسلة لوحاته المسماة جيمر (1975 - 1976م) مستخدمًا فيها الوسائل الخشبية والنقوش التي تشبه الأشرعة الملونـة. وفي ثمانينيات القرن العشرين أقام روزنبرج مشروع التبادل الثقافي لما وراء البحار ضم أعمالاً في التصوير التشكيلي والتصوير الضوئي والنحت. وقد عمل روزنبرج في هذا المشروع مع فنانين من عشرين دولة.


عدد القراء: 2204

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-