موراكامي: ورواية «سوكورو تازاكي وسنوات حجه»

نشر بتاريخ: 2015-08-18

فكر – الرياض:

عاد هاروكي موراكامي إلى تبؤ مواقع متقدمة في عالم النشر بعدما أصبحت طبعة رقمية من عمله الجديد الذي يقع في ثمانية أجزاء بين أكثر الكتب مبيعًا. وتضم الطبعة الرقمية التي صدرت مؤخرًا في اليابان اجابات موراكامي عن أسئلة المعجبين من القراء على الإنترنت وأفكاره التي تتناول كل شيء من موسيقى الجاز والقطط الى العلاقات العاطفية. 

وكان الكاتب الياباني  أطلق موقعاً على الانترنت حين أعلن في بداية العام أنه يريد "بعد كل هذا الوقت الطويل تبادل الرسائل الالكترونية مع القراء". وتلقى موراكامي 37465 سؤالاً تمكن من الاجابة عن 3716 سؤالاً منها.  وأصدرت دار شينتشوسا اليابانية للنشر طبعة ورقية تضم 473 إجابة وطبعة رقمية تضم جميع الاجابات الـ 3716 التي قالت الدار انها تعادل ثمانية أجزاء. 

وتتبوأ الطبعة الرقمية الآن المركز الثالث عشر على قائمة شركة أمازون وقارئها الالكتروني كندل لأكثر الكتب الالكترونية مبيعاً. ويضم الكتاب إجابات الروائي الياباني عن أسئلة بينها إن تمنى ذات يوم أن يكون قطة فكانت إجابته بالنفي وعن شعوره لعدم الفوز بجائزة نوبل التي أصبح مقيماً دائماً على قائمة المرشحين لها.  وكان رد موراكامي أنه هذا الأمر أصبح "نوعاً من الازعاج". وقال موراكامي لصحيفة جابان تايمز أنه كان يتوقع 10 آلاف سؤال ولكنه تلقى نحو أربعة أضعاف هذا الرقم وأنه زار ملعب جينغو وأدرك أن عدد الأسئلة التي أرسلها القراء إليه يزيد على عدد الجمهور الذي يتسع له الملعب. ورغم أن مبيعات رواية موراكامي الأخيرة "تسوكورو تازاكي وسنوات حجه" بلغت مليون نسخة في غضون أسبوع واحد في اليابان فإنه نادرًا ما يظهر في فعاليات عامة وقال لصحيفة جابان تايمز إن موقعه الالكتروني قد يكشف "عن جانب مختلف مني".  

يعتبر هاروكي موراكامي أشهر أديب ياباني على قيد الحياة ومن أوسع أدباء العالم انتشارًا.

حقق موراكامي شهرته المدوية من خلال رواية "الغابة النرويجية" التي باعت في اليابان فقط ما يقرب من خمسة ملايين نسخة. ثم توالت أعماله الروائية التي ما أن تصدر حتى تتصدر قائمة المبيعات وتترجم للغات عدة من لغات العالم الحية ومنها اللغة العربية التي تُرجم لها خمسة أعمال لموراكامي هي "الغابة النرويجية"، و"رقص رقص رقص"، و"جنوب الحدود غرب الشمس"، و"سبوتنيك الحبيبة"، وأخيرًا "كافكا على الشاطئ"، ولكن للأسف كلها تم ترجمتها عن طريق لغة وسيطة هي اللغة الإنجليزية ولم يسبق أن تُرجمت له أية أعمال مباشرة من اللغة اليابانية حتى كتابة هذه السطور.

يشتهر موراكامي كذلك كمترجم للأدب الأمريكي المعاصر، فترجم عددًا كبيرًا من الأعمال الأدبية لجون وينسلو إيرفينغ، وكريس فان أولسبرغ، وتيم أوبرين، وريموند كليف كارفر، وريموند ثورنتون تشاندلر وغيرهم العديد من الأدباء.

أحدث روايات هاوركي موراكامي التي صدرت في 15 أبريل من هذا العام، حسب ما هو منشور في الصفحة الداخلية لها، ولكن في الواقع بدء بيعها فعليا يوم 12 أبريل. وقد سجلت الرواية حدثاً هاماً في تاريخ بيع الكتب في اليابان، وهي أنها أصبحت أول كتاب في تاريخ اليابان يصدر منه الطبعة الثانية في اليوم الأول من بدء بيع الطبعة الأولى في الأسواق بسبب نفاذ الكمية المطبوعة قبل نهاية ذلك اليوم. وقيل إنها باعت مليون نسخة في الأسبوع الأول من طرحها للبيع. الرواية أعادت موراكامي لعشاق أدبه بعد غياب ثلاثة سنوات منذ أن أصدر الجزء الثالث والأخير من ثلاثيته 1Q84 التي بدورها كانت تتصدر قائمة المبيعات كلما نزل للأسواق جزء منها.

يقول موراكامي عن روايته الجديدة إنه لأول مرة يترك لقلمه العنان لكتابة أحداثها دون أن تكون فكرتها مكتملة ومختمرة في رأسه، وإنه كان يستمتع بالتفكير في تطور أحداث الرواية يوماً بيوم طوال الستة أشهر التي قضاها في كتابتها. تقع الرواية في 19 فصلاً بما إجماله 370 صفحة من القطع المتوسط. اسم الرواية كما في عنوان هذا المقال يعتبر من أطول أسماء روايات هاروكي موراكامي وهو في اللغة اليابانية يعتبر جملة اسمية كاملة: "تسوكورو تازاكي عديم اللون، وسنوات حجه". وتسوكورو تازاكي هذا هو بطل الرواية الذي تتمحور حوله كل الأحداث والشخصيات.


عدد القراء: 2475

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-