اليمن وجامعة الدول العربية ثمانية عقود من التاريخ المشتركالباب: مقالات الكتاب

نشر بتاريخ: 2023-09-29 20:24:20

د. أشرف صالح محمد

عضو هيئة التدريس - كلية الآداب والعلوم الإنسانية - جامعة ابن رشد – هولندا

الكتاب: اليمن وجامعة الدول العربية: ثمانية عقود من التاريخ المشترك

الإشراف العام: السفير حسام زكي، والسفير رياض العكبري

الناشر: الأمانة العامة لجامعة الدول العربية

تاريخ النشر: 2022

عدد الصفحات: 410 صفحة

مقدمة:

جاء تأسيس جامعة الدول العربية عام 1945، تلبية للمتغيرات الإقليمية التي سيطرت على الساحة الدولية بعد الحرب العالمية الثانية، واستجابةً لحاجة الشعوب العربية المستقلة آنذاك إلى تحقيق حلمها القديم بالوحدة العربية. وكما ورد في استهلالية الميثاق، فقد جاء قيام جامعة الدول العربية "تثبيتًا للعلاقات الوطيدة التي تربط بين الدول العربية، وحرصًا على دعم هذه الروابط وتوطيدها على أساس احترام استقلال تلك الدول وسياتها، وتوجيهًا لجهودها إلى ما فيه خير البلاد العربية قاطبة، وصلاح أحوالها وتأمين مستقبلها، وتحقيق أمانيها وآمالها، واستجابة للرأي العربي العام في جميع الأقطار العربية". وكان توقيع اليمن على هذا الميثاق التأسيسي إيمانًا منها بأن الأمة العربية أمة واحدة، وأن الطريق إلى تحقيق هذا الحلم العربي يمر عبر "بيت العرب".

ولقد مر القطر اليمني الشقيق منذ ذلك التاريخ بتحديات ومصاعب عدة، صبغت تاريخه وصنعت شخصيته المتميزة، ومنحته قدرة على تجاوز مختلف العقبات والعثرات والنهوض منها كطائر العنقاء، يُبعث من جديد بشكل أكثر أصالة وقوة وعطاء. وإسهامًا من جامعة الدول العربية في تسجيل مسيرة اليمن عبر الدروب المتشعبة للعمل العربي المشترك. تأتي هذه المجموعة التوثيقية بعنوان "اليمن" وجامعة الدول العربية: ثمانية عقود ثرية من التاريخ المشترك"، لتحملنا في رحلة تروي المسيرة اليمنية عبر محطات منتقاة من الوثائق الرسمية والصور الفوتوغرافية والمواد البريدية، التي تعكس الطبيعة الخاصة والمتشعبة لعلاقات القطر اليمني بجامعة الدول العربية.

وتنقسم هذه المجموعة التوثيقية اليمنية إلى ثلاثة أجزاء هي: "نماذج وثائقية مختارة"، و"ألبوم صور فوتوغرافية"، و"مواد بريدية متنوعة"، وتضيف في مجموعها لبنة أخرى إلى مشروع توثيق ذاكرة جامعة الدول العربية الذي تسعى الأمانة العامة جاهدة لتعيد منذ عام 2014 بهدف المحافظة على كيان الذاكرة الوطنية والهوية القومية للأمة العربية، بما يضمن حفظ هذه الذاكرة ذخرًا للأجيال المقبلة.

محتويات الكتاب:

الكتاب محاولة لرصد بعض محطات العلاقة التاريخية بين اليمن وجامعة الدول العربية على مدار خمسة وسبعين عامًا وينيف هي عمر هذا الصرح العربي الذي نطلق عليه "بيت العرب"؛ جامعة الدول العربية. وتسلط المقتطفات والشروح المقتضبة التي يحتويها هذا العمل بعض الضوء على جوانب من المسيرة الحافلة بالأحداث والتحديات في علاقة اليمن بجامعة الدول العربية منذ إنشائها عام 1945م، وفقًا لما سمح به توفر الوثائق والصور القرينة لتلك الشروح الموجزة. وهي كذلك تلقي بعض الضوء على علاقات اليمن، العضو المؤسس لجامعة الدول العربية، بمحيطه العربي، وهي علاقات موغلة في التاريخ ارتكزت دومًا على روابط الأخوة القومية العربية ووشائجها المتينة. ويأتي الكتاب في إطار مشروع "توثيق ذاكرة جامعة الدول العربية" الذي أطلقته الأمانة العامة عام 2014م، ويهدف إلى حماية تراث الجامعة ووثائقها، ورقمنه الوقائع والأحداث وتدوينها في مسيرتها الطويلة، وإنشاء قاعدة بيانات ومعلومات توثق مسيرة العمل العربي المشترك، تكون في متناول الجميع على شبكة المعلومات الدولية الإنترنت، حيث من المقرر إنشاء موقع إلكتروني يعرض كل ما يتعلق بتاريخ جامعة الدول العربية من وثائق ولقاءات واجتماعات ومؤتمرات، وحفظها من الاندثار والضياع، انطلاقًا من أن "أمة دون تاريخ ليس لها مستقبل".

يعكس الكتاب جوانب من المراحل السابقة الدولة اليمنية الراهنة، والنظم السياسية المتعاقبة على من العقود المواكبة لمختلف مراحل نشوء، وتطور جامعة الدول العربية، بما في ذلك الأنظمة السياسية المختلفة في الجنوب والشمال، بتنوع اتجاهاتها وعلاقاتها السياسية، منذ حقبة النظام الإمامي في الشمال: المملكة المتوكلية اليمنية، ثم ثورة 26 سبتمبر في الشمال، وقيام الجمهورية العربية اليمنية، وحقبة الاستعمار البريطاني في الجنوب، والكفاح التحرري واندلاع ثورة 14 أكتوبر في الجنوب، والذي توج بتحقيق الاستقلال الوطني الناجز في 30 نوفمبر 1967، وقيام جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية التي أصبحت تُعرف لاحقًا بجمهورية اليمن الديموقراطية الشعبية، ثم قيام الجمهورية اليمنية عقب تحقيق الوحدة اليمنية في 22 مايو 1990م، ثم التطورات التي مهدت للأحداث المهمة وما تلاها من وقائع خطيرة ومفصلية في العام 1994، ثمر التطورات والأحداث التي جرت بعد العام 2007 في الجنوب واندلاع الحراك الجنوبي السلمي، وتطورات وأحداث العام 2011 في عموم اليمن، ثم الانقلاب الحوثي على الدولة في سبتمبر 2014 والتطورات المتلاحقة وعواقبها الخطيرة التي تلت ذلك الانقلاب حتى زمن إصدار هذا العمل.

وقد اتسمت العلاقة بين اليمن وجامعة الدول العربية خلال تلك العقود الثمانية المنصرمة بالحضور والتأثير المتبادلين، الأمر الذي تجسد في القرارات والبيانات والمواقف واللقاءات العديدة التي عبر من خلالها اليمنيون عن تفاعلهم ومشاركتهم النشطة والفاعلة في العمل العربي المشترك، في الوقت الذي عبر فيه العرب عن اهتمامهم وانشغالهم بما دار ويدور من أحداث في اليمن، كان لبعضها أثر بالغ في الأمن القومي العربي، كما هو الحال في الظرف العصيب الراهن الذي تمر به اليمن. ولاريب في أن مهمة وقف الحرب وإحلال السلام الشامل والمستدام في اليمن، واستعادة الدولة الشرعية المدنية، وتحقيق الأمن والاستقرار، والشروع في مرحلة إعادة الإعمار والتعافي الاقتصادي، واستعادة اليمن لدورها ومكانتها التقليدية كرافد أساسي من روافد العمل العربي المشترك، بمشاركة ومساندة عربية فاعلة، أضحت تندرج على نحو أكثر إلحاحًا ضمن أولويات الأجندات الراهنة والمستقبلية للعمل العربي المشترك، وفي سياق التصدي لتحديات صيانة الأمن القومي العربي.

الجزء الأول: نماذج وثائقية مختارة

يحتوي هذا الجزء بين دفتيه (238 صفحة) على وثائق مختارة تحكي عن جزء هام من مسيرة العلاقة التاريخية بين اليمن وجامعة الدول العربية، والتي تنوعت ما بين تصديقات وتوقيعات اليمن على الاتفاقيات والمعاهدات وغيرها من الوثائق الرسمية الخاصة بالجامعة العربية، وكذلك الوثائق الرسمية الخاصة بالتمثيل الرسمي لليمن في "بيت العرب"، بالإضافة إلى مجموعة منتقاة من الأرشيف الصحفي الذي يعكس التاريخ المشترك لليمن وجامعة الدول العربية.

الجزء الثاني: ألبوم فوتوغرافي

يحتوي الجزء الثاني من المجموعة الوثائقية (52 صفحة) على نماذج مختارة من الصور الفوتوغرافية المنتقاة من الأرشيف الفوتوغرافي الرقمي بمكتبة الأمانة العامة.

الجزء الثالث: مواد بريدية متنوعة

يحتوي الجزء الثالث (120 صفحة) على مجموعة من المواد البريدية المنتقاة حول الجوانب التاريخية والتراثية والحياة الثقافية لليمن، ودورها في مسيرة العمل العربي المشترك باعتبارها مجموعة متميزة صدرت عن اليمن في حقب زمنية مختلفة، والمودعة ضمن مقتنيات متحف البريد العربي الكائن بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية. وقد تم تصنيف المواد البريدية داخل هذا الجزء كالتالي:

1 - اليمن والعمل العربي المشترك.

2 - اليمن والقضية الفلسطينية.

3 - محطات تاريخية متنوعة.

4 - مدن يمنية.

5 - آثار ومعالم تاريخية.

6 - الأزياء الشعبية والحلي اليمنية.

7 - الحرف اليدوية اليمنية.

8 - الأمومة والطفولة في اليمن.

9 - الأنشطة الرياضية.

10 - الخيول اليمنية الأصيلة.

11 - نباتات يمنية متنوعة.

الخلاصة:

إن هذه المجموعة الوثائقية تضع بين يدي القارئ والمثقف والباحث مجموعة من الوثائق الرسمية من اتفاقيات وتصديقات وصور فوتوغرافية وطوابع بريدية متعلقة باليمن وعلاقتها بجامعة الدول العربية والمحفوظة بالأرشيف الوثائقي للأمانة العامة، بالإضافة إلى مجموعة المواد البريدية والصور الفوتوغرافية ونماذج الأخبار الصحفية التي تم توفيرها من قبل المندوبية الدائمة للجمهورية اليمنية، بما يعكس تضافر الجهود بين الجانبين لإبراز مسيرة اليمن العربية منذ تأسيس بيت العرب.

إن قيمة هذا الكتاب بأجزائه الثلاثة تنبري جلية عندما ندرك طبيعة الظروف الصعبة التي في ظلها قامت المندوبية الدائمة للجمهورية اليمنية، بالتعاون المثمر المشترك مع الأمانة العامة جامعة الدول العربية، بإعداد وإخراج هذه المادة التوثيقية، إذ عمدت القوى الانقلابية إلى إطالة أمد الوضع المأساوي الذي يُعاني منه الشعب اليمني على كافة الصعد الحياتية والإنسانية، والاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية. ومن الآثار الكارثية لممارسات مليشيا الحوثي الانقلابية ما جرى من نهب وتدمير لعديد من المراكز الثقافية والتعليمية والمتاحف ومؤسسات حفظ الأرشيف الوطني، الأمر الذي وضع جهد القائمين على إنجاز هذه المادة، ومحاولاتهم تغطية مختلف الحقب التاريخية أمر ليس من السهولة بمكان.


عدد القراء: 2298

اقرأ لهذا الكاتب أيضا

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-