عيون الخيلالباب: نصوص

نشر بتاريخ: 2015-11-17 11:33:54

سيدي ولد الأمجاد

موريتانيا

سأبحث عن وطن لا ينام

لأوقظ فيه جداول حزني

سأبحث عن صافنات الحروف

لأحرق مملكة الشعر

في داخلي

وأهتف في واد عبقر

إني صدى النار

في جنة الخلد

وزلزلة

لم تزل في أديم السماء

سأعزف أيقونتي

فوق تل الوجود

لأني أفكر

أفكر في همسة الريح

والشيح

ودندنة الرعد

والأغنيات

أنا صاحب الزائرات

أنا عاشق في مقام التجلي

يسبح فوق الشتات

فمن لي بقلب وفي

ينادمني صفو أحلامنا

هناك بعيدًا بعيدًا

وراء الغمام

وخلف المواجع

خلف الكلام

إلى شاطئ البحر

يا صاحبي

أريد سفينة نوح

أريد بقية ألواحها والدسر

أريد لأبدأ رحلة منجاتنا من جديد

أريد

أريد على الجودي

إنقاذ حلم غريق

وقد حال بينهما الموج

في صمت دهر عنيد

سلام على ترهات أيامنا

والقطار

سلام على بوح أشيائنا

والنهار

على الليل

والخيل

وبيداء ذاك السراب

سقيم أغالب وحدي

عذاب العذاب

وأرفع عني معاول هدم المنارة

أرض الرباط

أيوسف كيف انتبذت

مكانًا قصيًّا

وهذي الجياد بلا حمحمة

بلا فارس فوقها

وبلا ملحمة


عدد القراء: 3205

اقرأ لهذا الكاتب أيضا

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-