لوحة «المعركة من أجل المعايير» ليوناردو دافنشي الباب: مقالات الكتاب

نشر بتاريخ: 2023-09-29 22:58:07

د. أنور محمود زناتي

جامعة عين شمس- مصر

على الرغم من ظهور العباقرة من وقت لآخر، فما من عبقري استطاع أن يجمع من المواهب والملكات ما كان يتمتع به ليوناردو دافنشي Leonardo da Vinci (ولد 15 إبريل 1452- توفي 2 مايو 1519م) الذي عرفه الناس كأشهر مصوري عصر النهضة. فقد كان أغلى جانب عبقريته الفذة في التصوير والنحت، عالمًا في الهندسة العسكرية، والعمارة والميكانيكا والجيولووجيا، والتشريح والاستاتيكا والديناميكا والموسيقى. وتميز أسلوبه فى النحت بأنه أبدع فى التشفير ودس الرموز داخل رسوماته.

اعتدنا من الفنان العالمي الرائع دافنشي أن رسوماته تحمل دائمًا معاني ذات قيمة عالية وتتمتع بالدقة المتناهية، وقد قدم لنا الرسام العالمى لوحة فنية رائعة استمر فى رسمها بالفترة ما بين عامى 1504و1506 م.

رسمت اللوحة على جدار غرفة المجلس الأعلى  دي سينكويسينتو Salone dei Cinquecento (قاعة الخمسمائة) في قصر فيكيو  Palazzo Vecchio المقر التاريخي للحكومة في فلورنسا، وأطلق عليها اسم (La bataille pour l’étendard ) والتي تعني (المعركة من أجل المعايير).

 وسميت أيضًا لوحة "حرب انجيارى" "The Battle of Anghiari"، والتي جسد من خلالها "معركة انجيارى" فى القرن السادس عشر الميلادي 1505م، وهى لوحة جدارية كبيرة تصور نصر جمهورية فلورنسا على ميلانو، وتعد تلك اللوحة بمثابة اللغز الذى حير العالم، بعد اختفائها.

رسمت اللوحة باستخدام الفحم مضافًا عليها الطلاء، بمقاس 45.2 63.7X، وجسد دافنشى فى هذه اللوحة التى اعتبرت من أعظم اللوحات الفنية في التاريخ، مشهدًا محوريًا للمعركة من خلال أربعة محاربين يرتدون الملابس والدروع ويحملون السيوف والرماح ويركبون خيول الحرب المستعرة، ويدخلون في المعركة من أجل حيازة الراية.

شغلت لوحة "المعركة من أجل المعايير" الكثير من الخبراء والعلماء لمعرفة اللغز الذي يريد دافنشى إيصاله لنا.

يعتقد البعض أن تكون لا تزال مخبأة تحت واحدة من الصور الجصية المرسومة في وقت لاحق في صالون دي سينكويسينتو في قصر فيكيو، حيث اكتشف باحثون فنيون في القصر، -بعد حفر سلسلة من الثقوب الصغيرة في الشقوق الموجودة في مشهد المعركة لجورجي فاساري-. آثار طلاء تتطابق مع التي استخدمها دافنشي في لوحة الموناليزا. ويزعم الباحثون أنهم اكتشفوا أول دليل حاسم على أن اللوحة "مخبّأة أسفل مشهد معركة ضخمة رسم في وقت لاحق في البقعة نفسها من قبل الفنان فاساري". وقال رئيس الفريق، الدكتور موريزيو سيراشيني من جامعة كاليفورنيا: "هذا النوع من الطلاء استخدم على وجه التحديد من قبل ليوناردو ولم يوجد في أعمال فنانين آخرين". والعمل بلا شك سيتطلب المزيد من الأبحاث، لكن يبدو أن النتائج قد حلت لغزًا عمره 500 عام، وقد يمثل أحد أكبر الاكتشافات في تاريخ الفن لعقود.


عدد القراء: 2205

اقرأ لهذا الكاتب أيضا

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-