نافورة جدة هدية ملك لشعبهالباب: قصة مكان

نشر بتاريخ: 2017-08-04 22:12:17

فكر - المحرر الثقافي

تربعت نافورة جدة منذ انطلاقها في عام 1985 على مصاف الشهرة العالمية، كأحد أبرز المعالم السياحية التي تمتاز بها السعودية على شاطئ البحر الأحمر وعلى مستوى العالم، حيث مثلت النافورة العريقة متعة بصرية أفقية تتم مشاهدتها من جميع أرجاء المدينة.

وتعود قصة النافورة، إلى العام 1980، وذلك عندما أراد الملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله، بناء نافورة تكون بمثابة هدية لسكان المدينة وزوارها، ورغم أن الفكرة تمثلت في البداية ببناء نافورة طولها 120 مترًا، بحيث تكون مكملة لحديقة قصر السلام - مقر الحكومة بجدة - لكن العاملين فكروا في تحويلها إلى عمل فريد من نوعه تتميز به المدينة، ويترك ذكرى جميلة لدى سكانها وزوارها، وتقرر أن تكون النافورة «الأكبر عالميًّا».

أنشئت نافورة الملك فهد بجدة بين عامي 1980 و1983 وتم تشغيلها على صورتها الحالية في 1985، حيث يزيد وزن الماء المدفوع في الهواء على 18 طنًّا، ويصل وزن الكتلة المحمولة جوًّا حوالي 16 ألف كيلوجرام. ويبلغ ارتفاعها 312 مترًا أو ما يعادل 1024 قدمًا، وهو ما يعادل ارتفاع تمثال الحرية الأمريكي، وارتفاع برج إيفل الفرنسي وأطول من الهرم الأكبر في مصر، مما عُدت معه النافورة أطول نافورة من نوعها في العالم بحسب موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

وتدفع مضخات النافورة 4000م مكعب من الماء بصورة متواصلة، وتظل في الهواء مكونة هالة ضبابية تزيدها ألوان الإضاءة  ليلاً سحرًا وجمالاً.

وتعد نافورة "جيت واي جيسر" في سانت لويس في الولايات المتحدة، ثاني أطول نافورة في العالم إذ يصل طولها إلى 192 مترًا أي 630 قدمًا، أي ما يقرب نصف ارتفاع نافورة الملك فهد.

وصنعت قاعدة النافورة على شكل مبخرة عربية  ترمز للأصالة العربية، والتي نصبت على بعد 90 مترًا من الجزيرة المتصلة بقصر السلام.

لم يكن هناك نموذج سابق لنافورة عملاقة تقام في المياه المالحة، إذ كانت نافورة جدة أول تجربة بالعالم، وحرصًا على عدم تآكل المعدات بسبب استخدام المياه المالحة في عملية الضخ فقد تم تصنيع النافورة بتكنولوجية متقدمة.

كما تم وضع مرشحات لتنقية مياه البحر من العوالق قبل وصولها للمضخات التي صممت بقوة طائرة نفاثة، حيث تضخ بسرعة 233 ميل/ساعة، فيما تضاء النافورة بـ 500 كشاف عالي الإضاءة ذو قدرة عالية مصمم لتحمل السقوط المستمر لآلاف الأطنان من الماء مزروعة في خمس جزر صناعية بنيت خصيصًا لهذا الغرض، ولا تتوقف النافورة عن العمل كليًّا إلا في أوقات الصيانة السنوية، وفي أحيان نادرة عندما تأتي الرياح عكس الاتجاه.

في 17 فبراير 2010، نجح بطل فريق ريد بُل أير فورس Red Bull Air Force العالمي للقفز المظلي الأمريكي أوثار لورانس (35 عامًا) في تحقيق إنجاز عالمي فريد من نوعه من خلال قفزة تاريخية على امتداد طول نافورة جدة.


عدد القراء: 257

اقرأ لهذا الكاتب أيضا

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-