عودة مصادم الهيدرونات للعمل بعد توقف عامينالباب: 90 يوما

نشر بتاريخ: 2015-05-10 04:37:25

فكر - المحرر الثقافي

أعاد العلماء في المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية (سيرن) تشغيل مصادم الهدرونات الكبير (إل إتش سي)، وشرعوا في محاولة جديدة لحل غموض الكون والبحث عن "المادة المظلمة" الغامضة، وذلك بعد عامين توقف فيها هذا المصادم عن العمل بهدف فحصه وتطويره.

وتكمن آمال العلماء في محاولة التشغيل الثانية لهذا المصادم في الخروج مما يعرف باسم "النموذج القياسي" لكيفية عمل الكون على مستوى الجسيمات الأولية، نحو "الفيزياء الجديدة".

ويتضمن ذلك البحث عن المادة المظلمة التي تشكل نحو 96% من مادة الكون، والتي لا يمكن الكشف عنها إلا من خلال تأثيرها على المواد المرئية مثل المجرات والكواكب.

ويستعد العلماء لاصطدام الجسيمات المتوقع أن يبدأ في حزيران/ يونيو 2015، على الرغم من أنه من غير المرجح ظهور أي اكتشافات جديدة حتى منتصف عام 2016. وشمل تجديد وإصلاح المصادم إضافة مغناطيسات جديدة ذات قوة حُزَم طاقة وفولتية أعلى، وكذلك فحص كافة الأسلاك في جميع أنحاء نفق المصادم، الذي يمتد على طول 27 كيلومترًا على عمق نحو مئة متر تحت الأرض، ومستشعراته الأربعة الرئيسية ومغناطيساته العديدة.

ويشار إلى أنه خلال آخر عملية تشغيل لهذا المصادم في المدة بين 2010 و2013، توصل العلماء إلى اكتشاف جزيء هيغز (بوزون هيغز) الأسطوري بعد سنوات من البحث في الحطام المسجل من تصادم الجزيئيات في سيرن ومصادِمات أخرى أصغر.


عدد القراء: 877

اقرأ لهذا الكاتب أيضا

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-