من روائع الأدب الألمانيالباب: كتب

نشر بتاريخ: 2021-01-31 12:06:26

فكر - المحرر الثقافي

تُعد هذه الروايات الألمانية العشر، التي تتراوح فترة إصدارها بين أواخر القرن التاسع عشر والسنوات القليلة الماضية، روايات ألمانية كلاسيكية معاصرة؛ حيث حصلت على الكثير من الإطراء على مستوى العالم، كما أنه لا غنى عن قراءة كل واحدة منهم. فما بين روايات فازت بجائزة نوبل للأدب وأخرى تم حرقها على أيدي النازيين، تأخذك تلك القائمة في جولة سريعة عبر أكثر الكتب والمؤلفين تأثيرًا في ألمانيا».

 

الرواية: الطبل الصفيح Die Blechtrommel

المؤلف: جونتر جراس- Günter Grass

تاريخ الإصدار: (1959)

الرواية الأشهر للكاتب الحائز على جائزة نوبل في الأدب «جونتر غراس» ليست الأسهل على الإطلاق للقراءة، ولكنها بلا شك تستحق جهدك المبذول في قراءتها؛ فقد قالت صحيفة «الجارديان- The Guardian» عنها أنها الرواية الأكثر تعريفًا للقرن العشرين في جميع أمجاده وكوارثه وطرق تفكيره وأجوائه وهوسه ومساراته وتياراته وأحداثه التاريخية.

يروي «أوسكار ماتسيرات- Oskar Matzerath» في تلك الرواية قصة حياته من مستشفى للأمراض العقلية في أوائل الخمسينيات.

وُلد «ماتسيرات» عام 1924 وقرر في عامه الثالث أن يتوقف عن النمو، وأن يحتفظ بمكانة الطفل داخله بينما لديه القدرة على التفكير كشخص بالغ. الرواية الأشهر للكاتب الحائز على جائزة نوبل في الأدب «جونتر جراس» ليست الأسهل على الإطلاق للقراءة، ولكنها بلا شك تستحق جهدك المبذول في قراءتها؛ فقد قالت صحيفة «الجارديان- The Guardian» عنها أنها الرواية الأكثر تعريفًا للقرن العشرين في جميع أمجاده وكوارثه وطرق تفكيره وأجوائه وهوسه ومساراته وتياراته وأحداثه التاريخية.

الرواية: الموت في البندقية «Der Tod in Venedig»

المؤلف: توماس مان- Thomas Mann

تاريخ الإصدار: (1929)

ربما تكون روايتا «آل بودنبروك- Buddenbrooks» و«الجبل السحري- Der Zauberberg» هما الروايتان الأشهر لـ «توماس مان»، لكنك إذا أردت أن تتوصل إلى ذوق «توماس» في الكتابة، فإن تلك الرواية تعد البداية المناسبة لك.

تحكي الرواية عن «جوستاف فون أشنباخ- Gustav von Aschenbach» وهو كاتب مشهور يقضي عطلته الصيفية في مدينة البندقية، وخلال تناوله العشاء يلاحظ فتى مراهقًا جميلًا للغاية فيصبح مهووسًا به من بعيد، ثم يعمل على إيقاف كل الأخبار المشؤومة بخصوص خطرٍ ما يجتاح المدينة.

الرواية: القارئ «Der Vorleser»

المؤلف: برنهارد شلينك- Bernhard Schlink

تاريخ الإصدار: (1995)

في أواخر الخمسينيات يجد «مايكل بيرج- Michael Berg» الألماني الغربي ذو الخمسة عشر عامًا نفسه في علاقة حب عاطفية لكنها سرية مع امرأة تكبره بعشرين عامًا، لكنها تهجره وتتركه حائرًا مفتونًا. بعد عدة سنوات وهو طالب في القانون أثناء رصده لمحاكمة أدرك فيها أن المرأة التي في قفص الاتهام هي حبيبته السابقة، لكن تلك المرأة هي شخص مختلف تمامًا عن المرأة التي يعتقد أنه يعرفها. تنتمي رواية «القارئ» إلى نوعية (التصالح مع الماضي)، وهو مصطلح يُستخدم لوصف محاولات ما بعد الحرب للتصالح مع الماضي النازي، وهي واحدة من أفضل النماذج المعروفة خارج ألمانيا.

في عام 1997 أصبحت تلك الرواية هي أول كتاب ألماني على الإطلاق يتصدر قائمة الكتب الأكثر مبيعًا في صحيفة نيويورك تايمز (New York Times)، كما فازت الممثلة «كيت ويسنليت- Kate Winslet» بأوسكارها الوحيد كأفضل ممثلة رئيسية عن دورها في فيلم مقتبس عن تلك الرواية أُصدر عام 2008. ومع ذلك فقد تعرضت تلك الرواية لانتقادات شديدة، فيرى النقاد أنها تشجع على التعامل مع المسؤولين عن محرقة اليهود (الهولوكوست).

الرواية: كل شيء هادئ في الميدان الغربي «Im Westen Nichts Neues»

المؤلف: بإريك ماريا ريماركRemarque   Erich Maria

تاريخ الإصدار: (1929)

أحد أكثر الروايات شهرة عن الحرب العالمية الأولى، تحكي قصة الجندي الألماني «بول بويمر» وتعطي منظورًا إنسانيًا لمدى حجم القتال بين عامي 1914 و1918. كان «ريمارك» نفسه جنديًا قديمًا في الحرب، وقد كتب ونشر تلك الرواية بعد عِقد كامل من إنهائه لها. تسلط الرواية الضوء على الحياة اليومية لجندي خاص، وتقوم بتفصيل كلًا من عنف المعارك ورتابة الحياة على الجبهة. نُشرت الرواية عام 1929، وسرعان ما استقبلت إشادة دولية، كما تم ترجمتها إلى 22 لغة مختلفة، وبيعت 2.5 مليون نسخة لها في أول 18 شهر، كما تعد أيضًا من أوائل الكتب التي تم حظرها وحرقها على أيدي النازيين لكونها (هابطة).

الرواية: العطر «Das Parfum»

المؤلف: باتريك زوسكيند- Patrick Süskind

تاريخ الإصدار: (1985)

لا شك أن معظم الروايات الجيدة قادرة على استحضار الصور في رأسك، لكن بالنسبة لتلك الرواية فهي قادرة على استحضار الروائح والعطور التي تنبعث من صفحات الكتاب.

تحكي الرواية قصة فتى لديه حاسة شم مبهرة تقوده إلى القيام بأفعال شنيعة. تقوم الرواية بإعادتك إلى القرن الثامن عشر في (فرنسا) ومدينة (باريس) الواسعة الكريهة. عندما نُشرت تلك الرواية وُضعت مباشرة على رأس قوائم الكتب الأكثر مبيعًا؛ فقد ظلت في قائمة الكتب الأكثر مبيعًا في مجلة «دير شبيجل- Der Spiegel» لثماني سنوات متتالية، كما شهدت نجاحًا كبيرًا على المستوى الدولي. لن تندم على اختيارك البدء في تجربة القراءة غريبة الأطوار تلك.

الرواية: أوسترليتس «Austerlitz»

المؤلف: ڤ.ج. زيبالد- W.G. Sebald

تاريخ الإصدار: (2001)

تُعتبر تلك الرواية هي الرواية الرابعة والأخيرة لـ «زيبالد» قبل موته المفاجئ في حادث تصادم عام 2001، فهي رواية مليئة بالتحديات، ولكنها مفيدة بلا شك. عاش «زيبالد» معظم حياته في جنوب شرق إنجلترا كأستاذ جامعي، لذا فإن مدى اتساع وعمق معرفته التي في الرواية من الممكن أن تكون هي من معرفته الأكاديمية فقط. تتبع الرواية رحلة «جاك أوسترليتس» الرجل الذي وصل بريطانيا عام 1939 عندما كان صغيرًا قادمًا من العاصمة (براغ)، ومن خلال سلسلة من المحادثات المطوَّلة مع الراوي يكشف (أوسترليتس) رويدًا عن قصة حياته. وُصف أسلوب (زيبالد) الاستثنائي على أنه نوع خاص به، فعلى الرغم من أنه نوع قديم بعض الشيء، إلا أنه لا يزال يأسر القارئ ويقوده إلى رحلة عبر تاريخ (أوروبا).

الرواية: المسخ «Die Verwandlung» 

المؤلف: فرانز كافكا- Franz Kafka

تاريخ الإصدار: (1915)

وُلد «فرانز كافكا» عام 1883 في العاصمة التشيكية «براج» التي كانت في ذلك الوقت جزءًا من (الإمبراطورية النمساوية المجرية). كان «كافكا» يكتب باللغة الألمانية، ويُعتبر أحد أكثر الشخصيات الأدبية تأثيرًا في القرن العشرين حاليًا، كما أن هناك صفة مأخوذة من وحي موضوعات أعماله وهي "Kafkaesque" والتي تعني معقد ومظلم بشكل مخيف أو بالأحرى (كابوسي). ربما تكون تلك الرواية هي أكثر أعماله شهرة، فهناك العديد ممَّن يعرفون الافتتاحية الغريبة لتلك الرواية: «استيقظ "جريجور سامسا" في فِراشِه ذات صباح بعد أحلام مزعجة، ليجد نفسه قد تحول إلى حشرة هائلة الحجم».

الرواية: برلين، ميدان الاسكندر «Berlin Alexanderplatz» 

المؤلف: ألفرد دوبلن- Alfred Döblin

تاريخ الإصدار: (1929)

كان عام 1929، وهو العام الذي نُشرت فيه تلك الرواية، هو العام الذي شهد قمة نجاح «جمهورية ڤايمار» قبل أن تسقط الجمهورية بعد «حادثة وول ستريت- Wall Street Crash» الشهيرة. لم تكن برلين مثل أي مدينة أخرى في أواخر العشرينيات؛ فقد كانت ليبرالية متنوعة وفاسدة في كثير من الأحيان. تحكي تلك الرواية الأيقونية قصة المجرم السابق «فرانز بيبركوبف» الذي أقسم أنه سيعيش حياة مستقيمة وشريفة بعد إطلاق سراحه من السجن في «برلين»، لكنه وعلى الرغم من ذلك سرعان ما انغمس في صخب العاصمة وعالم الجريمة. تم التصويت على تلك الرواية على أنها واحدة من أفضل 100 كتاب تم نشره على الإطلاق في القائمة التي أعدتها صحيفة الجارديان الشهيرة "The Guardian" عام 2002.

الرواية: الإمبراطورية «Imperium»

المؤلف: كريستيان كراخت- Christian Kracht

تاريخ الإصدار: (2012)

تحكي الرواية عن شخص نباتي يبحر عاريًا من مدينة «نورنبورج» إلى جزيرة جنوب المحيط الهادئ لإنشاء دين يعبد الشمس وجوز الهند. هل يبدو الأمر وكأنه نوعًا من الخيال العبثي؟ حسنًا، تلك الرواية في الواقع مبنية على قصة حقيقية. يحكي «كراخت»، أحد أكثر الشخصيات المحيرة في الأدب الألماني الحديث، في هذا الكتاب الرائع المثير للسخرية أكثر مما هو مجرد قصة حقيقية لشخصية متطرفة، فإنه يتناول الحركات المتطرفة في القرن العشرين، فضلًا عن تقديمه أفكارًا أخرى مثيرة للاهتمام.

 


عدد القراء: 774

اقرأ لهذا الكاتب أيضا

اكتب تعليقك

شروط التعليق: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
-